الرئيسيةاليوميةبحـثس .و .جالمجموعاتقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

من فقه الدعاء يقول سيدنا عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -: "أنا لا أحمل همَّ الإجابة، وإنما أحمل همَّّ الدعاء، فإذا أُلهمت الدعاء كانت الإجابة معه". وهذا فهم عميق أصيل ، فليس كل دعاء مجابًا، فمن الناس من يدعو على الآخرين طالبًا إنزال الأذى بهم ؛ لأنهم ينافسونه في تجارة ، أو لأن رزقهم أوسع منه ، وكل دعاء من هذا القبيل ، مردود على صاحبه لأنه باطل وعدوان على الآخرين. والدعاء مخ العبادة ، وقمة الإيمان ، وسرّ المناجاة بين العبد وربه ، والدعاء سهم من سهام الله ، ودعاء السحر سهام القدر، فإذا انطلق من قلوب ناظرة إلى ربها ، راغبة فيما عنده ، لم يكن لها دون عرش الله مكان. جلس عمر بن الخطاب يومًا على كومة من الرمل ، بعد أن أجهده السعي والطواف على الرعية ، والنظر في مصالح المسلمين ، ثم اتجه إلى الله وقال: "اللهم قد كبرت سني ، ووهنت قوتي ، وفشت رعيتي ، فاقبضني إليك غير مضيع ولا مفتون ، واكتب لي الشهادة في سبيلك ، والموت في بلد رسولك". انظر إلى هذا الدعاء ، أي طلب من الدنيا طلبه عمر، وأي شهوة من شهوات الدنيا في هذا الدعاء ، إنها الهمم العالية ، والنفوس الكبيرة ، لا تتعلق أبدًا بشيء من عرض هذه الحياة ، وصعد هذا الدعاء من قلب رجل يسوس الشرق والغرب ، ويخطب وده الجميع ، حتى قال فيه القائل: يا من رأى عمرًا تكسوه بردته ** والزيت أدم له والكوخ مأواه يهتز كسرى على كرسيه فرقًا ** من بأسه وملوك الروم تخشاه ماذا يرجو عمر من الله في دعائه ؟ إنه يشكو إليه ضعف قوته ، وثقل الواجبات والأعباء ، ويدعو ربه أن يحفظه من الفتن ، والتقصير في حق الأمة ، ثم يتطلع إلى منزلة الشهادة في سبيله ، والموت في بلد رسوله ، فما أجمل هذه الغاية ، وما أعظم هذه العاطفة التي تمتلئ حبًا وحنينًا إلى رسول الله - صل الله عليهلم -: (أن يكون مثواه بجواره). يقول معاذ بن جبل - رضي الله عنه -: "يا بن آدم أنت محتاج إلى نصيبك من الدنيا ، وأنت إلى نصيبك من الآخرة أحوج ، فإن بدأت بنصيبك من الآخرة ، مرّ بنصيبك من الدنيا فانتظمها انتظامًا ، وإن بدأت بنصيبك من الدنيا ، فائت نصيبك من الآخرة ، وأنت من الدنيا على خطر). وروى الترمذي بسنده عن النبي - صل الله عليهلم -: أنه قال: ((من أصبح والآخرة أكبر همه جمع الله له شمله ، وجعل غناه في قلبه ، وأتته الدنيا وهي راغمة ، ومن أصبح والدنيا أكبر همه فرَّق الله عليه ضيعته ، وجعل فقره بين عينيه ولم يأته من الدنيا إلا ما كُتب له)). وأخيرًا .. أرأيت كيف أُلهم عمر الدعاء وكانت الإجابة معه ، وصدق الله العظيم إذ يقول: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) (186)" (البقرة:186).


إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 ما هي المواد التي تمنع وصول الماء للبشرة؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




نقــاط : 85730



مُساهمةموضوع: ما هي المواد التي تمنع وصول الماء للبشرة؟    الإثنين 28 مايو 2012 - 17:59


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أولاً: أريد أن أشكركم على موقعكم الجليل.

ثانيًا: أريد أن أستفسر عن الكريمات الطبية التي اشتريها، كيف أعرف أنها مانعة لوصول الماء أم لا؟ وما هي المادة التي لو رأيتها في المكونات أعرف أنها مانعة لوصول الماء؟ حيث إنني استخدمت كريم (extra beauty), وهو كريم لتغذية البشرة، كما يستخدم لشد الجلد, وتخفيف التجاعيد, ولكني توضأت عليه, وعند الوضوء وعند غسل وجهي بكفي كانت هناك مادة كالكريم في كفي أحسست بها, ربما تكون هذه المادة لا تخرج بالماء فقط، ولابد لها من دلك خفيف جدًّا، فأنا لا أعلم هل هي مانعة أم لا؟

أرجو أن تشيروا عليّ وتريحوني حتى أستخدم الكريمات بحرية، وجزاكم الله خيرًا.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ بسنت حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

استشارتك عن الكريمات المانعة لوصول الماء إلى البشرة.

أختي الكريمة: من الصعوبة بمكان إحصاء الكريمات التي مكوناتها تمنع وصول الماء إلى البشرة.

وهذا الأمر مهم جدًّا لنا كمسلمين يتحتم علينا إيصال ماء الوضوء إلى الأماكن التي بينها الشرع؛ لكي يكون الوضوء صحيحًا, وبالتالي تكون صلاتنا صحيحة.

طبعًا كل الكريمات التي تحتوي على مادة الشمع ( wax ) هي مانعة لوصول الماء إلى البشرة.

- كذلك كريمات القناع ( Mask ) وكل المواد اللاصقة.

- أيضًا الفازلين.

- كريمات الشعر إلا إذا استعملت بفترة ساعات قبل موعد الوضوء فهي تكون قد تم امتصاصها من الجلد.

- من الكريمات التي تمنع وصول الماء إلى البشرة الكريمات الواقية من أشعة الشمس, وخاصة تلك المخصصة لأغراض الاستحمام في أحواض السباحة أو في البحر, فهي بها مواد تمنع زوالها بماء الاستحمام.

مع العلم أن هناك أيضًا كريمات واقية من أشعة الشمس, ولكنها ليست
مخصصة للاستحمام, وبالتالي لا تحتوي على المواد التي تمنع وصول الماء إلى البشرة.

وبالتالي يمكن التبين من أن الكريم المستخدم يمنع وصول الماء إلى البشرة, أو غير ذلك من خلال مكوناته إذا كان بها مادة الشمع, أو الفازلين, وغير ذلك.

والآن كثير من الكريمات التي تصدر إلى العالم الإسلامي تعطي ملاحظة من ناحية منعها لوصول الماء أو لا؛ بأن يتم كتابة مانع لوصول الماء إلى البشرة, أو (cream Water proof).

ولكي نتوخى الحذر علينا باستعمال الكريمات في الأوقات البعيدة عن مواعيد الوضوء, ومن ثم إزالة الكريم بالماء, أو الماء والصابون أثناء الوضوء تجنبًا من المحظور.

وفقنا الله جميعًا لما يحبه ويرضاه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ما هي المواد التي تمنع وصول الماء للبشرة؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اسلام ويب :: ۩✖ منتدي المواضيع العامة والصحه ۩✖ :: الصحه العــامــه :: الاستشارات الطبية-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: