الرئيسيةاليوميةبحـثس .و .جالمجموعاتقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

من فقه الدعاء يقول سيدنا عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -: "أنا لا أحمل همَّ الإجابة، وإنما أحمل همَّّ الدعاء، فإذا أُلهمت الدعاء كانت الإجابة معه". وهذا فهم عميق أصيل ، فليس كل دعاء مجابًا، فمن الناس من يدعو على الآخرين طالبًا إنزال الأذى بهم ؛ لأنهم ينافسونه في تجارة ، أو لأن رزقهم أوسع منه ، وكل دعاء من هذا القبيل ، مردود على صاحبه لأنه باطل وعدوان على الآخرين. والدعاء مخ العبادة ، وقمة الإيمان ، وسرّ المناجاة بين العبد وربه ، والدعاء سهم من سهام الله ، ودعاء السحر سهام القدر، فإذا انطلق من قلوب ناظرة إلى ربها ، راغبة فيما عنده ، لم يكن لها دون عرش الله مكان. جلس عمر بن الخطاب يومًا على كومة من الرمل ، بعد أن أجهده السعي والطواف على الرعية ، والنظر في مصالح المسلمين ، ثم اتجه إلى الله وقال: "اللهم قد كبرت سني ، ووهنت قوتي ، وفشت رعيتي ، فاقبضني إليك غير مضيع ولا مفتون ، واكتب لي الشهادة في سبيلك ، والموت في بلد رسولك". انظر إلى هذا الدعاء ، أي طلب من الدنيا طلبه عمر، وأي شهوة من شهوات الدنيا في هذا الدعاء ، إنها الهمم العالية ، والنفوس الكبيرة ، لا تتعلق أبدًا بشيء من عرض هذه الحياة ، وصعد هذا الدعاء من قلب رجل يسوس الشرق والغرب ، ويخطب وده الجميع ، حتى قال فيه القائل: يا من رأى عمرًا تكسوه بردته ** والزيت أدم له والكوخ مأواه يهتز كسرى على كرسيه فرقًا ** من بأسه وملوك الروم تخشاه ماذا يرجو عمر من الله في دعائه ؟ إنه يشكو إليه ضعف قوته ، وثقل الواجبات والأعباء ، ويدعو ربه أن يحفظه من الفتن ، والتقصير في حق الأمة ، ثم يتطلع إلى منزلة الشهادة في سبيله ، والموت في بلد رسوله ، فما أجمل هذه الغاية ، وما أعظم هذه العاطفة التي تمتلئ حبًا وحنينًا إلى رسول الله - صل الله عليهلم -: (أن يكون مثواه بجواره). يقول معاذ بن جبل - رضي الله عنه -: "يا بن آدم أنت محتاج إلى نصيبك من الدنيا ، وأنت إلى نصيبك من الآخرة أحوج ، فإن بدأت بنصيبك من الآخرة ، مرّ بنصيبك من الدنيا فانتظمها انتظامًا ، وإن بدأت بنصيبك من الدنيا ، فائت نصيبك من الآخرة ، وأنت من الدنيا على خطر). وروى الترمذي بسنده عن النبي - صل الله عليهلم -: أنه قال: ((من أصبح والآخرة أكبر همه جمع الله له شمله ، وجعل غناه في قلبه ، وأتته الدنيا وهي راغمة ، ومن أصبح والدنيا أكبر همه فرَّق الله عليه ضيعته ، وجعل فقره بين عينيه ولم يأته من الدنيا إلا ما كُتب له)). وأخيرًا .. أرأيت كيف أُلهم عمر الدعاء وكانت الإجابة معه ، وصدق الله العظيم إذ يقول: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) (186)" (البقرة:186).


إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 هل تناول حبوب كليمن بطريقة خاطئة من الممكن أن يؤثر على الهرمونات؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




نقــاط : 85700



مُساهمةموضوع: هل تناول حبوب كليمن بطريقة خاطئة من الممكن أن يؤثر على الهرمونات؟   الإثنين 28 مايو 2012 - 9:48

السؤال
السلام عليكم.

أنا فتاة غير متزوجة, عمري 24 سنة, أدمنت العادة السرية منذ صغري, ولكني لم أدخل شيئًا داخل المهبل, ودورتي غير منتظمة.

في هذه السنة حاولت أن أترك العادة؛ فأتركها مدة أسبوعين, ثم أعملها بعد أسبوعين, وأكررها 4 إلى 5 مرات في نفس اليوم, ثم أتركها أسبوعين آخرين أو شهرًا, تم أفعلها في يوم واحد وأكررها في نفس اليوم أكثر من مرة.

في أحد الشهور نزل مني دم فاتح وقليل, واستمر الدم مدة أسبوع, ولم يكن حيضًا, ثم في الشهر الآخر تكررت نفس المشكلة, ذهبت إلى طبيبة نساء, وعملت لي سونارًا, وتحليلاً لهرمون الحليب ولا توجد أي مشكلة, وأعطتني حبوب كليمن لمدة 3 أشهر متتالية أشربها في خامس يوم من الدورة, لكني شربتها بطريقة خاطئة, وبعدها نزل دم كثير, ليس بدم دورة, والشهر الآخر جاءتني الدورة, أما في هذا الشهر فالدورة لم تنزل, وعندي إفرازات بنية, وألم أسفل بطني, ودم قليل متقطع.

قالت لي إحدى طبيبات النساء في أحد المواقع: إنه من الممكن أن يكون عندي احتقان في الرحم بسبب تركي للعادة فترة طويلة, ثم تكثيف عملها في يوم واحد, ونصحتني بأن لا أترك العادة؛ لأني إذا تركتها نهائيًا فهناك احتمال أن تسبب جفافًا في المبايض؛ مما يسبب لي قلة حدوث الحمل مستقبلاً, وطلبت مني أن أعملها بصفة منتظمة, حتى لا يحدث احتقان.

ما رأيكم في هذا الكلام؟
هل هو صحيح أم من الأفضل أن أترك العادة نهائيًا؟
وهل العادة السرية تسبب مشاكل كثيرة للنساء أم لا؟
وهل من الممكن أن تسبب ضعفًا جنسيًا للفتاة؟
وما سبب خروج الدم الفاتح؟
وإذا كان فعلاً احتقانا فهل هو خطير؟
وهل لابد من علاجه؛ لأني أفكر أن لا أعالجه؟
وهل شرب حبوب كليمن بطريقة خاطئة من الممكن أن يؤثر على الهرمونات؟
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ هند حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

فلا - يا عزيزتي - لا يمكن أن يكون كلام الطبيبة صحيحًا - هذا إن كانت فعلاً طبيبة - فاحذري من هذه المواقع وغيرها, فهي تدس السم في العسل, وتهدف إلى إشاعة الفاحشة بين الشباب والبنات بدون رادع ولا رقيب.

وعليك التوقف بسرعة عن ممارسة هذه العادة القبيحة, وبدون تردد أو تأخير, فجسم الفتاة لا يحتاجها, لا قبل الزواج ولا بعده, بل إن ممارستها تحمل الكثير من الأضرار الجسمية والنفسية.

ومن أضرارها أنها تؤثر على الهرمونات بسبب ما تخلفه في نفس الفتاة من قلق, واكتئاب, ومشاعر سلبية أخرى كثيرة.

والحالة النفسية عندما تضطرب فإن الكثير من الهرمونات تضطرب معها أيضًا, ومن أهمها: هرمون البرولاكتين, وهرمون الكورتيزول, وهي هرمونات تؤثر على كل الجسم, وخاصة الدورة الشهرية.

وكثرة الممارسة تترك آثارها السلبية على جلد الفرج بشكل كبير, فتصيبه بالتسمك والتصبغ, وتحدث فيه الحساسية, والأكزما, وما يتبعها من تخريش وتسلخات وهو ما يزيد التصبغ في الجلد أكثر.

وبالنسبة لاضطراب الدورة, فيجب أولاً نفي احتمال وجود مشكلة عضوية في الجسم, كأن يكون هنالك اضطراب هرموني في الغدة الدرقية, أو في هرمون الحليب, أو تكيس في المبايض, أو غير ذلك؛ لذلك يجب أن يتم عمل تحاليل هرمونية أساسية في اليوم الثاني من الدورة, وفي الصباح, ويفضل على الريق, وهي:
LH-FSH-TOTAL AND FREE TESTOSTERON-TSH-FREE T3-T4-DHEAS.

ويجب عمل تصوير تلفزيوني للرحم والمبيضين للتأكد من عدم وجود ألياف أو أكياس لا قدر الله.

فإن كان كل شيء طبيعيًا, فيكون سبب الاضطراب في الدورة ونزول الدم الفاتح هو حالة القلق وما رافقها من مشاعر سلبية أخرى أثرت على الغدة النخامية, فأدت إلى حدوث اضطراب عابر في انتظام الهرمونات.

إن حبوب كليمن هي حبوب تحوي على هرمونين, وإن لم يتم تناولها بصورة صحيحة فستؤدي إلى النزف؛ لذلك يجب عليك الالتزام بتناولها بشكل دقيق, وعدم إيقافها قبل انتهاء العلبة.

نسأل الله عز وجل أن يوفقك إلى ما يحب ويرضى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل تناول حبوب كليمن بطريقة خاطئة من الممكن أن يؤثر على الهرمونات؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اسلام ويب :: ۩✖ منتدي المواضيع العامة والصحه ۩✖ :: الصحه العــامــه :: الاستشارات الطبية-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: