الرئيسيةاليوميةبحـثس .و .جالمجموعاتقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

من فقه الدعاء يقول سيدنا عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -: "أنا لا أحمل همَّ الإجابة، وإنما أحمل همَّّ الدعاء، فإذا أُلهمت الدعاء كانت الإجابة معه". وهذا فهم عميق أصيل ، فليس كل دعاء مجابًا، فمن الناس من يدعو على الآخرين طالبًا إنزال الأذى بهم ؛ لأنهم ينافسونه في تجارة ، أو لأن رزقهم أوسع منه ، وكل دعاء من هذا القبيل ، مردود على صاحبه لأنه باطل وعدوان على الآخرين. والدعاء مخ العبادة ، وقمة الإيمان ، وسرّ المناجاة بين العبد وربه ، والدعاء سهم من سهام الله ، ودعاء السحر سهام القدر، فإذا انطلق من قلوب ناظرة إلى ربها ، راغبة فيما عنده ، لم يكن لها دون عرش الله مكان. جلس عمر بن الخطاب يومًا على كومة من الرمل ، بعد أن أجهده السعي والطواف على الرعية ، والنظر في مصالح المسلمين ، ثم اتجه إلى الله وقال: "اللهم قد كبرت سني ، ووهنت قوتي ، وفشت رعيتي ، فاقبضني إليك غير مضيع ولا مفتون ، واكتب لي الشهادة في سبيلك ، والموت في بلد رسولك". انظر إلى هذا الدعاء ، أي طلب من الدنيا طلبه عمر، وأي شهوة من شهوات الدنيا في هذا الدعاء ، إنها الهمم العالية ، والنفوس الكبيرة ، لا تتعلق أبدًا بشيء من عرض هذه الحياة ، وصعد هذا الدعاء من قلب رجل يسوس الشرق والغرب ، ويخطب وده الجميع ، حتى قال فيه القائل: يا من رأى عمرًا تكسوه بردته ** والزيت أدم له والكوخ مأواه يهتز كسرى على كرسيه فرقًا ** من بأسه وملوك الروم تخشاه ماذا يرجو عمر من الله في دعائه ؟ إنه يشكو إليه ضعف قوته ، وثقل الواجبات والأعباء ، ويدعو ربه أن يحفظه من الفتن ، والتقصير في حق الأمة ، ثم يتطلع إلى منزلة الشهادة في سبيله ، والموت في بلد رسوله ، فما أجمل هذه الغاية ، وما أعظم هذه العاطفة التي تمتلئ حبًا وحنينًا إلى رسول الله - صل الله عليهلم -: (أن يكون مثواه بجواره). يقول معاذ بن جبل - رضي الله عنه -: "يا بن آدم أنت محتاج إلى نصيبك من الدنيا ، وأنت إلى نصيبك من الآخرة أحوج ، فإن بدأت بنصيبك من الآخرة ، مرّ بنصيبك من الدنيا فانتظمها انتظامًا ، وإن بدأت بنصيبك من الدنيا ، فائت نصيبك من الآخرة ، وأنت من الدنيا على خطر). وروى الترمذي بسنده عن النبي - صل الله عليهلم -: أنه قال: ((من أصبح والآخرة أكبر همه جمع الله له شمله ، وجعل غناه في قلبه ، وأتته الدنيا وهي راغمة ، ومن أصبح والدنيا أكبر همه فرَّق الله عليه ضيعته ، وجعل فقره بين عينيه ولم يأته من الدنيا إلا ما كُتب له)). وأخيرًا .. أرأيت كيف أُلهم عمر الدعاء وكانت الإجابة معه ، وصدق الله العظيم إذ يقول: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) (186)" (البقرة:186).


إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 الشعر الزائد في جسم المرأة... والطريقة المثلى للتخلص منه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




نقــاط : 85730



مُساهمةموضوع: الشعر الزائد في جسم المرأة... والطريقة المثلى للتخلص منه   الإثنين 28 مايو 2012 - 9:28


السؤال
السلام عليكم

هل استعمال الحلاوة يسبب الترهل أم أن هذا غير صحيح؟
لأن زوجي ينصحني بإزالة الشعر بالحلاوة ولكنها لا تزيل الشعر القصير، وأنا لا أريد أن أستخدم الحلاوة لأنها لا تزيل الشعر القصير، ولأنها تلزق، وهل استعمال الحلاوة مضر من الناحية الطبية؟ وكيف تستطيع المرأة المتزوجة المشعرة أن تزيل شعر جسمها ووجهها وفي نفس الوقت يكون عندها وقت راحة؟

أنا امرأة متزوجة، والشعر يضايقني نفسياً، وزوجي يريد جسمي صافٍ من الشعر، وأنا أيضاً أريد أن يكون جسمي ما فيه ولا شعرة، فماذا أفعل؟ هذا غير الشعر تحت الجلد مع أني أنظف جسمي بالماء والصابون قبل وبعد الإزالة، وأيضاً ألاحظ أن الشعر يظهر بعد ثلاثة أيام من إزالته.

أعلم أنكم ستقولون: يجب علي أن أحلل، وأنه ربما لدي مشكلة بالهرمونات، ولكن أنا أريد حلاً مؤقتاً، أريد أن يكون لدي على الأقل ثلاث ساعات أستطيع أن أشاهد فيها وأرفه عن نفسي وأجلس مع زوجي، لا أريد أن يبقى يومي كله أزيل الشعر؛ لأني لو قضيت يوماً كاملاً في الإزالة فبعدها لن أستفيد شيئاً، ولبقيت هكذا لم يرني أحد، وكل حياتي ستصبح مشغولة بإزالة الشعر.

أريد حلاً مؤقتاً لأن موعدي ليس الآن، فماذا أفعل؟ لقد تعبت نفسيا لدرجة أني أكاد أبكي وأنا أزيل الشعر، اليوم أشعر باليأس، وأشعر أني لم أستطع أن أزيل شعر جسمي كله، حتى أني آكل وأنا أزيل الشعر لأني جعت، فماذا أفعل فالشعر يضايقني ولا أستطيع أن أتركه بدون إزالة، وأنا متزوجة، وزوجي في أي يوم يريد أن يجامعني –عذرا آسفة على قول ذلك- ولكن ماذا أفعل حتى أصور معاناتي؟ وحتى لو لم أكن متزوجة فإن الشعر يضايقني.

لا أعلم هل آلة نزع الشعر بطيئة أم أنا بطيئة أم أنه ليس لدي أمل أن يكون جسمي بلا شعر! ولكن كثيراً ما أسمع نساءً أزلن شعر أجسامهن كله ويأخذ ذلك منهن أربع ساعات فقط وبآلة نزع الشعر، ومع ذلك يبقى لهن وقت راحة، لكن ماذا أفعل؟ هل لا آكل شيئاً وقت إزالة الشعر حتى أنتهي بسرعة أم ماذا أفعل؟!

لا تقولوا ليزر؛ لأني أريد حلاً مؤقتاً الآن، ثم أعمل الليزر، وحتى لو عملت الليزر لجسمي كله ربما لا يكون لدي وقت راحة.

أعلم أن مشكلتي ربما تكون سخيفة كما يراها الناس، ولكن احترت في المشكلة، أخاف أمسك الآلة خمس ساعات ومن غير ما آكل، ثم أصاب بالضعف؛ لأني قبل عرسي بيوم اضطررت أن أزيل شعر جسمي بالآلة لمدة 5 ساعات تقريباً، وتمكنت من الانتهاء، ولكن بعدها لم آكل شيئاً، ثم نمت لأني كنت متعبة، وأخاف لو أكلت وأنا أزيل الشعر يضيع الوقت، فماذا أفعل كيف أوفق بين إزالة الشعر وبين وقت الراحة؟
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فإن موضوع إزالة الشعر من الأشياء المهمة فى حياة المرأة، وحلاقة الشعر بشفرة الحلاقة غير عملي؛ لأن الشعر ينبت في اليوم الثاني، ويكون أغزر من السابق، كذلك فإنه يؤدي إلى التهابات جلدية، ومن القدم تعارف السيدات والفتيات على استخدام الحلوى (خليط من السكر والليمون وقرص أسبرين) بنسب معقولة، وتستخدم أفضل كثيراً من الحلاقة بالشفرة، وهي لا تؤدي إلى تغير في لون البشرة، وتحتاج لتكرارها كل 10 إلى 15 يوماً، طبعاً في البداية ربما تؤلم قليلاً، لكن بعد ذلك يكون الشعر خفيفاً وناعماً مرة بعد مرة، كذلك فالمرأة بعد عملية نزع الشعر المتكرر تكون متدربة عليها، ولا تأخذ وقتاً كثيراً، وفي كل مرة يقل الكم، وبعد فترة لا يؤلم مطلقاً، ويمكن أن تطلبى من زوجك مشاركتك فى هذا الموضوع، وسيكون ممتعاً، ويمر الوقت دون أن تشعري.

لذلك أحسن حل هو الحلاوى الطبيعية، ومسألة الجوع سهلة، فلو أكلت قبل نزع الشعر مباشرة لأن الموضوع كله لا يزيد عن ساعة وكأنك صائمة في رمضان.

الحلاوة لا تسبب الترهل، وكل آلات نزع الشعر لا تقلل نموه، بالعكس الشعر يكون أكثر من السابق.

والله الموفق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الشعر الزائد في جسم المرأة... والطريقة المثلى للتخلص منه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اسلام ويب :: ۩✖ منتدي المواضيع العامة والصحه ۩✖ :: الصحه العــامــه :: الاستشارات الطبية-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: