الرئيسيةاليوميةبحـثس .و .جالمجموعاتقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

من فقه الدعاء يقول سيدنا عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -: "أنا لا أحمل همَّ الإجابة، وإنما أحمل همَّّ الدعاء، فإذا أُلهمت الدعاء كانت الإجابة معه". وهذا فهم عميق أصيل ، فليس كل دعاء مجابًا، فمن الناس من يدعو على الآخرين طالبًا إنزال الأذى بهم ؛ لأنهم ينافسونه في تجارة ، أو لأن رزقهم أوسع منه ، وكل دعاء من هذا القبيل ، مردود على صاحبه لأنه باطل وعدوان على الآخرين. والدعاء مخ العبادة ، وقمة الإيمان ، وسرّ المناجاة بين العبد وربه ، والدعاء سهم من سهام الله ، ودعاء السحر سهام القدر، فإذا انطلق من قلوب ناظرة إلى ربها ، راغبة فيما عنده ، لم يكن لها دون عرش الله مكان. جلس عمر بن الخطاب يومًا على كومة من الرمل ، بعد أن أجهده السعي والطواف على الرعية ، والنظر في مصالح المسلمين ، ثم اتجه إلى الله وقال: "اللهم قد كبرت سني ، ووهنت قوتي ، وفشت رعيتي ، فاقبضني إليك غير مضيع ولا مفتون ، واكتب لي الشهادة في سبيلك ، والموت في بلد رسولك". انظر إلى هذا الدعاء ، أي طلب من الدنيا طلبه عمر، وأي شهوة من شهوات الدنيا في هذا الدعاء ، إنها الهمم العالية ، والنفوس الكبيرة ، لا تتعلق أبدًا بشيء من عرض هذه الحياة ، وصعد هذا الدعاء من قلب رجل يسوس الشرق والغرب ، ويخطب وده الجميع ، حتى قال فيه القائل: يا من رأى عمرًا تكسوه بردته ** والزيت أدم له والكوخ مأواه يهتز كسرى على كرسيه فرقًا ** من بأسه وملوك الروم تخشاه ماذا يرجو عمر من الله في دعائه ؟ إنه يشكو إليه ضعف قوته ، وثقل الواجبات والأعباء ، ويدعو ربه أن يحفظه من الفتن ، والتقصير في حق الأمة ، ثم يتطلع إلى منزلة الشهادة في سبيله ، والموت في بلد رسوله ، فما أجمل هذه الغاية ، وما أعظم هذه العاطفة التي تمتلئ حبًا وحنينًا إلى رسول الله - صل الله عليهلم -: (أن يكون مثواه بجواره). يقول معاذ بن جبل - رضي الله عنه -: "يا بن آدم أنت محتاج إلى نصيبك من الدنيا ، وأنت إلى نصيبك من الآخرة أحوج ، فإن بدأت بنصيبك من الآخرة ، مرّ بنصيبك من الدنيا فانتظمها انتظامًا ، وإن بدأت بنصيبك من الدنيا ، فائت نصيبك من الآخرة ، وأنت من الدنيا على خطر). وروى الترمذي بسنده عن النبي - صل الله عليهلم -: أنه قال: ((من أصبح والآخرة أكبر همه جمع الله له شمله ، وجعل غناه في قلبه ، وأتته الدنيا وهي راغمة ، ومن أصبح والدنيا أكبر همه فرَّق الله عليه ضيعته ، وجعل فقره بين عينيه ولم يأته من الدنيا إلا ما كُتب له)). وأخيرًا .. أرأيت كيف أُلهم عمر الدعاء وكانت الإجابة معه ، وصدق الله العظيم إذ يقول: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) (186)" (البقرة:186).


إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 حصل بيني وبين من عقد علي جماع سطحي اضطربت الدورة بعده فهل حدث حمل؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




نقــاط : 85700



مُساهمةموضوع: حصل بيني وبين من عقد علي جماع سطحي اضطربت الدورة بعده فهل حدث حمل؟   الإثنين 28 مايو 2012 - 8:56

السؤال
السلام عليكم ورحمة الله

أنا فتاة عقد عليّ قبل 8 أشهر, ومن فترة لفترة خطيبي يزورني, وبآخر مرة صار بيننا جماع سطحي، وبعدها بساعات نزلت الدورة الشهرية, ولكنها متقدمة أسبوعًا, وهذا الشهر جاءتني متقدمة يومين عن موعد الدورة التي قبلها, وكانت غزيرة, والآلام شديدة, مع العلم أني كنت أعاني من حالة نفسية سيئة من ذلك اليوم, وكنت كثيرة التوتر والقلق؛ مما أثر على نومي وأكلي.

وأنا الآن أعاني من صعوبة بالتنفس, وأتعب عند الوقوف ولو لفترة قصيرة, وعندي انتفاخ أسفل البطن تحت السرة, مع ألم بالجنب الأيمن, وأحيانًا أحس بثقل فيه, ونبضات في نفس الجنب الأيمن كذلك, وألم متنقل بين الجنب الأيمن والأيسر, ما سبب هذه الأعراض؟ وهل من الممكن أن يكون حملاً؟
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

فيجب الحذر دومًا من مثل هذه الممارسات -يا عزيزتي- حتى لو تم عقد القران بينكما؛ لأنها غالبًا ما تتطور إلى أبعد من ذلك, وتؤدي في كثير من الأحيان إلى الندم, وتكون الفتاة هي من يعاني ومن يدفع الثمن لا قدر الله.

وكون الجماع قد حدث بشكل خارجي فقط, وكونك متأكدة من أنه لم يحدث إيلاج في المهبل, فمن المستبعد جدًّا - لكن ليس من المستحيل - أن يؤدي هذا إلى حدوث الحمل, خاصة وأنك تقولين بأن الدورة قد نزلت بعد هذه الممارسة مرتين.

وأغلب الظن بأن ما حدث لك قد نتج عن التوتر والقلق الشديد الذي أصابك؛ مما أدى إلى حدوث اضطراب في الهرمونات الأساسية التي تنظم الدورة, وبالتالي نزول الدورة قبل موعدها, وهذا يحدث كثيرًا عند النساء في حال التعرض إلى شدة نفسية أو ظرف مفاجئ؛ لأن الغدة التي تتحكم في عمل المبيض وفي انتظام الدورة, تتوضع في الدماغ.

وهنالك احتمال آخر وهو أن يكون قد تشكل كيس على المبيض في هذه الدورة, وقد انفجر, مسببًا اضطرابًا في نزول الدورة, وحدوث الألم في البطن.

على كل حال: ورغم أن احتمال الحمل يبقى مستبعدًا في هذه الحالة, إلا أن الاحتياط واجب دومًا, والأفضل أن يتم عمل تحليل للحمل, فيتم قطع الشك باليقين, وحينها ترتاحين أكثر.

وإن كان هنالك كيس وانفتح, فقد يكون هو السبب في حدوث الألم مع حدوث الانتفاخ؛ لأن السوائل التي تسرب منه تؤدي إلى تخريش الغشاء المغلف للأمعاء, ويسمى (غشاء البريتوان), فيحدث ارتخاء وانتفاخ فيها, وسيزول هذا الانتفاخ بعد ارتشاف هذه السوائل.

يمكنك تناول حبوب مسكنة مثل: حبوب (بروفين ), مع مراقبة الدورة القادمة, فإن اختفى الألم ونزلت الدورة في وقتها, فلا داعي لعمل أي شيء, وإن حدث تأخير أو تقديم, أو استمر الألم, فيجب عمل تصوير تلفزيوني للرحم والمبيضين للتأكد من عدم وجود كيس أو أكياس, وبعدها يجب عمل بعض التحاليل الهرمونية الأساسية؛ لمحاولة معرفة السبب إن أمكن.

نسأل الله العالي القدير أن يوفقك إلى ما يحب ويرضى دائمًا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حصل بيني وبين من عقد علي جماع سطحي اضطربت الدورة بعده فهل حدث حمل؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اسلام ويب :: ۩✖ منتدي المواضيع العامة والصحه ۩✖ :: الصحه العــامــه :: الاستشارات الطبية-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: