الرئيسيةاليوميةبحـثس .و .جالمجموعاتقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

من فقه الدعاء يقول سيدنا عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -: "أنا لا أحمل همَّ الإجابة، وإنما أحمل همَّّ الدعاء، فإذا أُلهمت الدعاء كانت الإجابة معه". وهذا فهم عميق أصيل ، فليس كل دعاء مجابًا، فمن الناس من يدعو على الآخرين طالبًا إنزال الأذى بهم ؛ لأنهم ينافسونه في تجارة ، أو لأن رزقهم أوسع منه ، وكل دعاء من هذا القبيل ، مردود على صاحبه لأنه باطل وعدوان على الآخرين. والدعاء مخ العبادة ، وقمة الإيمان ، وسرّ المناجاة بين العبد وربه ، والدعاء سهم من سهام الله ، ودعاء السحر سهام القدر، فإذا انطلق من قلوب ناظرة إلى ربها ، راغبة فيما عنده ، لم يكن لها دون عرش الله مكان. جلس عمر بن الخطاب يومًا على كومة من الرمل ، بعد أن أجهده السعي والطواف على الرعية ، والنظر في مصالح المسلمين ، ثم اتجه إلى الله وقال: "اللهم قد كبرت سني ، ووهنت قوتي ، وفشت رعيتي ، فاقبضني إليك غير مضيع ولا مفتون ، واكتب لي الشهادة في سبيلك ، والموت في بلد رسولك". انظر إلى هذا الدعاء ، أي طلب من الدنيا طلبه عمر، وأي شهوة من شهوات الدنيا في هذا الدعاء ، إنها الهمم العالية ، والنفوس الكبيرة ، لا تتعلق أبدًا بشيء من عرض هذه الحياة ، وصعد هذا الدعاء من قلب رجل يسوس الشرق والغرب ، ويخطب وده الجميع ، حتى قال فيه القائل: يا من رأى عمرًا تكسوه بردته ** والزيت أدم له والكوخ مأواه يهتز كسرى على كرسيه فرقًا ** من بأسه وملوك الروم تخشاه ماذا يرجو عمر من الله في دعائه ؟ إنه يشكو إليه ضعف قوته ، وثقل الواجبات والأعباء ، ويدعو ربه أن يحفظه من الفتن ، والتقصير في حق الأمة ، ثم يتطلع إلى منزلة الشهادة في سبيله ، والموت في بلد رسوله ، فما أجمل هذه الغاية ، وما أعظم هذه العاطفة التي تمتلئ حبًا وحنينًا إلى رسول الله - صل الله عليهلم -: (أن يكون مثواه بجواره). يقول معاذ بن جبل - رضي الله عنه -: "يا بن آدم أنت محتاج إلى نصيبك من الدنيا ، وأنت إلى نصيبك من الآخرة أحوج ، فإن بدأت بنصيبك من الآخرة ، مرّ بنصيبك من الدنيا فانتظمها انتظامًا ، وإن بدأت بنصيبك من الدنيا ، فائت نصيبك من الآخرة ، وأنت من الدنيا على خطر). وروى الترمذي بسنده عن النبي - صل الله عليهلم -: أنه قال: ((من أصبح والآخرة أكبر همه جمع الله له شمله ، وجعل غناه في قلبه ، وأتته الدنيا وهي راغمة ، ومن أصبح والدنيا أكبر همه فرَّق الله عليه ضيعته ، وجعل فقره بين عينيه ولم يأته من الدنيا إلا ما كُتب له)). وأخيرًا .. أرأيت كيف أُلهم عمر الدعاء وكانت الإجابة معه ، وصدق الله العظيم إذ يقول: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) (186)" (البقرة:186).


إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 سؤال عن التصاقات الحوض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: سؤال عن التصاقات الحوض    الإثنين 23 سبتمبر 2013 - 19:18

متزوجة من 5سنوات وحدث اجهاض مرتين مرة بعد 3شهور من الزواج ومرة منذ عام نتيجة تلقيح صناعى وحدث حمل خارج الرحم فى الجانب الايسر فعملت عملية منظار ونزلت جنين ومنذ 3شهور عملت اشاعة صبغة وجدت الانبوبتان سليمتان ولا يوجد التصاقات ولكن وجدت التصاقات فى الحوض جهة اليسار علما بان مخزون التبويض جيد وهرمون الغدة جيد وهرمون اللبن طبيعى ومتابعة التبويض جيدة مع العلم تحليل الزوج جيد فهل مع وجود الالتصاقات ينجح تلقيح الصناعى ام لا لان دكتور قالى مش هينجح معاكى وعلاجك حقن مجهرى وارجو سرعة الرد وشكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل




نقــاط : 85700



مُساهمةموضوع: رد: سؤال عن التصاقات الحوض    الثلاثاء 24 سبتمبر 2013 - 8:23

أختنا العزيزة، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
بداية نقول لك: استعيني بالله عز وجل ولا تعْجِزي، فما خلق الله من داء إلا وخلق له دواء، وتذكري دائمًا أن الله سبحانه إذا أحب عبدًا ابتلاه، فقد ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قوله: "لا يزال البلاء بالمؤمن والمؤمنة في جسده، أو في ماله، أو في ولده حتى يلقى الله سبحانه وما عليه خطيئة" رواه أحمد في مسنده عن أبي هريرة -رضي الله عنه-

وحالتك هذه عزيزتي تندرج تحت ما يسمى بالعقم غير المسبب حيث لا يوجد سبب واضح يمكن أن يكون هو المشكلة التي ينبغي حلها وبالنسبة للالتصاقات فكلامك صحيح بأنها يجب أن تظهر في أشعة الصبغة وعلى هذا وضعنا تشخيصك تحت بند العقم غير المفسر.

أما بالنسبة لما قالته الدكتورة من أسباب فإني أريد أن أوضح لك أن المناعة هي قدرة الفرد على التفريق بين ما هو داخل تركيب الجسم وما هو غريب عنه؛ وبناء على ذلك فحماية الجسم ضد الأجسام الغريبة تكون بإنتاج الأجسام المضادة الخاصة، وهذه العملية مفيدة في حماية الجسم ضد غزو الميكروبات، ولكنها في نفس الوقت قد تحدث بعض الضرر مما يؤدي إلى تكوين أجسام مضادة ضد الحيوانات المنوية في دم المريض أو في إفرازات عنق الرحم وهذه المضادات قد تسبب عدم قدرة الحيوانات المنوية على الحركة ومنع التصاق الحيوانات المنوية بالبويضة أو إلى موت الحيوانات المنوية.

ولذلك يمكن القول إن العوامل المناعية قد تؤدي إلى ما يسمى بالعقم المناعي الذي يمثل 10% من حالات العقم مجهولة الأسباب؛ ولهذا يجب إجراء اختبار ما بعد الجماع لتشخيص هذا العامل.

ولكن أهم شيء يمكن أن نفيدك فيه هو أن ننصحك بالإصرار على ألا تؤجلي "حمل اليوم إلى الغد" فإن عمر المرأة عامل هام جدا في حدوث الحمل، حيث إن الفرص تقل كلما تقدم السن؛ وعلى هذا فنحن ننصحك بعمل التلقيح الصناعي ، وتكراره إذا فشل لأن فرص النجاح ليست أكيدة كما حدث لك، ولكن التكرار لمدة ستة مرات كما أجمع العلماء يؤدى إلى ارتفاع نسب النجاح ارتفاعا كبيراً.

في النهاية عزيزتي أود أن أؤكد أن حالتك النفسية القلقة، المتوترة، المتعجلة على الحمل والولادة، تزيد من تأخر الحمل؛ لذا ننصحك وننصح زوجك معك ألا تجعلا للضغوط الاجتماعية أثرًا في حالتكما النفسية، وأن توكلا أمركما لله تعالى، وتستسلما له، وتوقنا أن كل أمر بقدر الله تعالى، وأن أقدار الله بمواقيت، وتأكدا أنه حين تستنفد السبل البشرية، وتصلان لليأس منها، ويحدث التسليم الكامل لله عز وجل، حينئذ –وحينئذ فقط- يأتي الفرج من الله تعالى.

ونهمس في أذنك أختنا أن تكثري من الاستغفار، فقد قال سبحانه: "فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا" صدق الله العظيم (نوح: 10-12).

فرَّج الله تعالى ما تعانينه، ورزقك الذرية الصالحة، وأعانك، وجعل لك مخرجًا قريبًا إن شاء الله عز وجل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سؤال عن التصاقات الحوض
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اسلام ويب :: ۩✖ منتدي المواضيع العامة والصحه ۩✖ :: الصحه العــامــه :: الاستشارات الطبية-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: