الرئيسيةاليوميةبحـثس .و .جالمجموعاتقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

من فقه الدعاء يقول سيدنا عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -: "أنا لا أحمل همَّ الإجابة، وإنما أحمل همَّّ الدعاء، فإذا أُلهمت الدعاء كانت الإجابة معه". وهذا فهم عميق أصيل ، فليس كل دعاء مجابًا، فمن الناس من يدعو على الآخرين طالبًا إنزال الأذى بهم ؛ لأنهم ينافسونه في تجارة ، أو لأن رزقهم أوسع منه ، وكل دعاء من هذا القبيل ، مردود على صاحبه لأنه باطل وعدوان على الآخرين. والدعاء مخ العبادة ، وقمة الإيمان ، وسرّ المناجاة بين العبد وربه ، والدعاء سهم من سهام الله ، ودعاء السحر سهام القدر، فإذا انطلق من قلوب ناظرة إلى ربها ، راغبة فيما عنده ، لم يكن لها دون عرش الله مكان. جلس عمر بن الخطاب يومًا على كومة من الرمل ، بعد أن أجهده السعي والطواف على الرعية ، والنظر في مصالح المسلمين ، ثم اتجه إلى الله وقال: "اللهم قد كبرت سني ، ووهنت قوتي ، وفشت رعيتي ، فاقبضني إليك غير مضيع ولا مفتون ، واكتب لي الشهادة في سبيلك ، والموت في بلد رسولك". انظر إلى هذا الدعاء ، أي طلب من الدنيا طلبه عمر، وأي شهوة من شهوات الدنيا في هذا الدعاء ، إنها الهمم العالية ، والنفوس الكبيرة ، لا تتعلق أبدًا بشيء من عرض هذه الحياة ، وصعد هذا الدعاء من قلب رجل يسوس الشرق والغرب ، ويخطب وده الجميع ، حتى قال فيه القائل: يا من رأى عمرًا تكسوه بردته ** والزيت أدم له والكوخ مأواه يهتز كسرى على كرسيه فرقًا ** من بأسه وملوك الروم تخشاه ماذا يرجو عمر من الله في دعائه ؟ إنه يشكو إليه ضعف قوته ، وثقل الواجبات والأعباء ، ويدعو ربه أن يحفظه من الفتن ، والتقصير في حق الأمة ، ثم يتطلع إلى منزلة الشهادة في سبيله ، والموت في بلد رسوله ، فما أجمل هذه الغاية ، وما أعظم هذه العاطفة التي تمتلئ حبًا وحنينًا إلى رسول الله - صل الله عليهلم -: (أن يكون مثواه بجواره). يقول معاذ بن جبل - رضي الله عنه -: "يا بن آدم أنت محتاج إلى نصيبك من الدنيا ، وأنت إلى نصيبك من الآخرة أحوج ، فإن بدأت بنصيبك من الآخرة ، مرّ بنصيبك من الدنيا فانتظمها انتظامًا ، وإن بدأت بنصيبك من الدنيا ، فائت نصيبك من الآخرة ، وأنت من الدنيا على خطر). وروى الترمذي بسنده عن النبي - صل الله عليهلم -: أنه قال: ((من أصبح والآخرة أكبر همه جمع الله له شمله ، وجعل غناه في قلبه ، وأتته الدنيا وهي راغمة ، ومن أصبح والدنيا أكبر همه فرَّق الله عليه ضيعته ، وجعل فقره بين عينيه ولم يأته من الدنيا إلا ما كُتب له)). وأخيرًا .. أرأيت كيف أُلهم عمر الدعاء وكانت الإجابة معه ، وصدق الله العظيم إذ يقول: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) (186)" (البقرة:186).


إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 دهون المبايض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
??? ????
زائر



مُساهمةموضوع: دهون المبايض   الخميس 5 سبتمبر 2013 - 9:10

انا ميعاد الدوره اللى مفروض بتنزل فيه كل من 31 الى 35 يوم وكنت كاشفه من شهرين والدكتور قالى انى عندى دهون على المبايض وعطانى دواء مش فاكره اسمه بس هو كان لعلاج الوهون ومنشط فى نفس الوقت بس ماحصلش حمل بعدها والشهر ده ميعادها عدى امبارح  ومش عارفه هو ممكن لمرضى دهون المبايض ان يحدث حمل طبيعى بدون منشطات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل




نقــاط : 85700



مُساهمةموضوع: رد: دهون المبايض   السبت 7 سبتمبر 2013 - 8:12

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الاخت الفاضله / سحر
اتمني من الله ان يرزقكي الذريه الصالحه وما يقر به عينيكي ان شاء الله
اما اجابة السؤال
 تكيس المبيضين هي حالة اضطراب هرموني شائعة الحدوث بين النساء، يصاحبه العديد من المضاعفات؛ منها:
 1. تأخر الحمل - كما ذكرت في رسالتك - والناتج من اضطراب التبويض.
2. عدم انتظام الدورة الشهرية.
3.زيادة الوزن.
وهناك طرق عديدة لعلاج تكيس المبيضين تتم على خطوات في إطار خطة علاجية يضعها الطبيب المختص؛ وهي:
الخطوة الأولى:
- نقوم بعمل مجموعة من التحاليل، منها:
**تحليل للهرمونات في اليوم الثالث من تاريخ نزول الدورة، خاصة لهرموني الـ" FSH" والـ"LH".
**كما ينبغي عمل تحليل لوظائف الغدة الدرقية، للتأكد من عدم وجود أي خلل بها؛ لأن قصورها يسبب ارتفاعا في هرمون الحليب وعدم انتظام الدورة، وهرمونات الغدة الدرقية التي يمكن الكشف عنها هي: "هرمون TSH" و"هرمونFree T4" .
** تحليل لنسبة هرمون الذكورة"Testosterone".
** تحليل للهرمونات الأنثوية.

-ثم بعد ذلك البدء في استخدام الكلوميد بجرعة محددة يقررها الطبيب المعالج مرة واحدة يوميا من ثاني أيام الدورة الشهرية ولمدة 5 أيام؛ لتنشيط المبايض إذا تبين أن هناك ضعفا في التبويض.

ملحوظة: بعض المدارس تبدأ بالكلوميد من اليوم الخامس للدورة، وكلتا الطريقتين صحيحة.
-ثم بعد ذلك يتم عمل تحليل لهرمون البروجيسترون في اليوم الحادي والعشرين من تاريخ نزول الدورة الشهرية، للتأكد من حدوث التبويض، فإن حدث التبويض بهذه الجرعة فسيتم الاستمرار عليها لمدة 3 أشهر تقريبا دون زيادة، أما لو لم يحدث التبويض، فسيتم رفعها إلى 100 ملجم في اليوم وبنفس الطريقة السابقة.

إن لم تنجح الطريقة السابقة فسيتجه الطبيب للخطوة التالية وهي:
يمكن اللجوء إلى التدخل الجراحي بعمل عملية (تقشير أو تثقيب أو كي) للمبيض، ويتم ذلك بعمل شق جراحي أو باستخدام المنظار الجراحي لإزالة جزء مناسب من قشرة المبيض التي تكون عادة سميكة وتمنع انطلاق أو إفراز البويضة من المبيض، وهذا الإجراء يقوم به مختص أمراض النساء والتوليد تحت مخدر عام وفي غرفة العمليات، وهي عملية بسيطة ولها نتائج جيدة بإذن الله.

إن لم تأت جميع الوسائل السابقة بنتائج فإننا قد نضطر إلى نوع آخر من التدخل الجراحي لا يحبذ استخدامه في المراحل الأولى من العلاج، ويتم من خلاله عمل حث للمبيض، وذلك بإزالة جزء هرمي من المبيض إما جراحيا أو باستعمال المنظار، وهذه الطريقة تؤدي إلى نسبة نجاح في حث التبويض، ولكن هناك خطرا من حدوث التصاقات بالحوض أو حدوث ضمور بالمبيض، لذا فإن استخدامها يكون في أضيق الحدود.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دهون المبايض
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اسلام ويب :: ۩✖ منتدي المواضيع العامة والصحه ۩✖ :: الصحه العــامــه :: الاستشارات الطبية-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: