الرئيسيةاليوميةبحـثس .و .جالمجموعاتقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

من فقه الدعاء يقول سيدنا عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -: "أنا لا أحمل همَّ الإجابة، وإنما أحمل همَّّ الدعاء، فإذا أُلهمت الدعاء كانت الإجابة معه". وهذا فهم عميق أصيل ، فليس كل دعاء مجابًا، فمن الناس من يدعو على الآخرين طالبًا إنزال الأذى بهم ؛ لأنهم ينافسونه في تجارة ، أو لأن رزقهم أوسع منه ، وكل دعاء من هذا القبيل ، مردود على صاحبه لأنه باطل وعدوان على الآخرين. والدعاء مخ العبادة ، وقمة الإيمان ، وسرّ المناجاة بين العبد وربه ، والدعاء سهم من سهام الله ، ودعاء السحر سهام القدر، فإذا انطلق من قلوب ناظرة إلى ربها ، راغبة فيما عنده ، لم يكن لها دون عرش الله مكان. جلس عمر بن الخطاب يومًا على كومة من الرمل ، بعد أن أجهده السعي والطواف على الرعية ، والنظر في مصالح المسلمين ، ثم اتجه إلى الله وقال: "اللهم قد كبرت سني ، ووهنت قوتي ، وفشت رعيتي ، فاقبضني إليك غير مضيع ولا مفتون ، واكتب لي الشهادة في سبيلك ، والموت في بلد رسولك". انظر إلى هذا الدعاء ، أي طلب من الدنيا طلبه عمر، وأي شهوة من شهوات الدنيا في هذا الدعاء ، إنها الهمم العالية ، والنفوس الكبيرة ، لا تتعلق أبدًا بشيء من عرض هذه الحياة ، وصعد هذا الدعاء من قلب رجل يسوس الشرق والغرب ، ويخطب وده الجميع ، حتى قال فيه القائل: يا من رأى عمرًا تكسوه بردته ** والزيت أدم له والكوخ مأواه يهتز كسرى على كرسيه فرقًا ** من بأسه وملوك الروم تخشاه ماذا يرجو عمر من الله في دعائه ؟ إنه يشكو إليه ضعف قوته ، وثقل الواجبات والأعباء ، ويدعو ربه أن يحفظه من الفتن ، والتقصير في حق الأمة ، ثم يتطلع إلى منزلة الشهادة في سبيله ، والموت في بلد رسوله ، فما أجمل هذه الغاية ، وما أعظم هذه العاطفة التي تمتلئ حبًا وحنينًا إلى رسول الله - صل الله عليهلم -: (أن يكون مثواه بجواره). يقول معاذ بن جبل - رضي الله عنه -: "يا بن آدم أنت محتاج إلى نصيبك من الدنيا ، وأنت إلى نصيبك من الآخرة أحوج ، فإن بدأت بنصيبك من الآخرة ، مرّ بنصيبك من الدنيا فانتظمها انتظامًا ، وإن بدأت بنصيبك من الدنيا ، فائت نصيبك من الآخرة ، وأنت من الدنيا على خطر). وروى الترمذي بسنده عن النبي - صل الله عليهلم -: أنه قال: ((من أصبح والآخرة أكبر همه جمع الله له شمله ، وجعل غناه في قلبه ، وأتته الدنيا وهي راغمة ، ومن أصبح والدنيا أكبر همه فرَّق الله عليه ضيعته ، وجعل فقره بين عينيه ولم يأته من الدنيا إلا ما كُتب له)). وأخيرًا .. أرأيت كيف أُلهم عمر الدعاء وكانت الإجابة معه ، وصدق الله العظيم إذ يقول: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) (186)" (البقرة:186).


إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

  ما هو ضغط الدم ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




نقــاط : 85700



مُساهمةموضوع: ما هو ضغط الدم ؟   الخميس 1 أغسطس 2013 - 23:04

ماهو ضغط الدم . قياس ضغط الدم . طريقة قياس ضغط الدم بالصور . قياس الضغط . بالصور . الضغط . ضغط الدم . الطب و الصحة . قياس الضغط


قلب الإنسان عبارة عن مضخه تدفع الدم القادم من الرئة إلى الجسم عبر الشرايين و تسحب الدم من الجسم و تدفعه للرئة عبر الأوردة بشكل منتظم على شكل دورة متتابعة ما بين إنقباض و إنبساط وتسمى بالنبضات .

ما هو ضغط الدم ؟


هو الضغط الذى يبذله الدم على جدار الاوعية الدموية سواء كانت شرايين او اورده او شعيرات دموية وهو ناتج من قوة دفع القلب للدم في الشرايين


قياس ضغط الدم :


يقاس ضغط الدم باستخدام جهاز يسمى

Sphygmomanometer


الجهاز من حزام داخله كيس يتم تعبئته بالهواء بواسطة مضخة هوائية يدوية و يتصل بالكيس جهاز قياس ( سواء كان سائل أو على شكل عداد ) ؛ كما تستخدم سماعة الأذن لسماع صوت جريان الدم أثناء القياس .



الجهاز ياخذ قراءتين :


القراءة العلوية : تمثل الضغط الانقباضى Systolic Pressure .


الضغط الانقباضي : هو كمية الضغط الذي يولده القلب أثناء ضخ الدم خارج القلب عبر الشرايين "عند انقباض عضلة القلب"


المعدل الطبيعي للضغط الانقباضي هو من 110 إلى 139


القراءة السفلية : وتشير إلى الضغط الانبساطى Diastolic Pressure .


الضغط الانبساطى : وهو الضغط السفلي حينما تسترخي عضلة القلب فينخفض ضغط الدم إلى حده الأدنى


المعدل الطبيعي للضغط الانبساطي هو من 70 إلى 89


المعدل الطبيعي للضغط :


الضغط المثالي هو ان يكون أقل من 120/80 ملم زئبق، نشير بالرقم الأول "120" إلى الضغط الانقباضي (العالي) ،بينما نشير بالرقم الثاني "80" إلى الضغط الانبساطي (المنخفض)


إذا كان قياس الضغط 140/90 ملم زئبق فما أعلى يعتبر "ارتفاع في ضغط الدم"


واذا كان قياس ضغط الدم أقل من 100/60 يعتبر عند الشخص "انخفاض في ضغط الدم"


طريقة قياس ضغط الدم :


1- الجلوس على مقعد مستندا الظهر إلى الخلف ووضع الأطراف العلوية على نفس مستوى القلب .


2- يتم ربط الحزام على اليد (فوق المرفق) بشكل جيد بحيث يكون طرف الحزام عند الخط الذي يظهر عند مفصل الكوع .

3- ضع السماعة تحت الحزام وثبتها برفق - فوق أفضل مكان يسمع فيه الشريان ( أسفل الساعد مباشرة فوق مفصل الكوع وللداخل قليلا ) - يجب أن لا تضغط بشدة - أو تلمس السماعة مثانة قياس الضغط أو الخراطيم .

4- أغلق صمام الهواء


5- ثم أنفخ المثانة الخاصة بجهاز قياس الضغط واستمر في نفخ الحزام حتى يتوقف الدم من الجريان و هنا لا يسمع للدم أي صوت في السماعة .


6- أفتح صمام الهواء برفق بحيث يتم تفريغ الحزام من الهواء بالتدريج و بمجرد بدأ الدم في الجريان سيتمكن سماع صوته في السماعة عندها حدد النقطة "الرقم" التى تسمع عندها صوت متكرر واضح على جهاز القياس ، هذا هو الضغط الانقباضى للدم .


هذه طريقة بسيطة لشرح عملية قياس الضغط مع الصور

يتم قياس ضغط الدم بربط كُم مطاطي حول الذراع الأيسر ثم نفخ الهواء فيه وملاحظة كمية الضغط اللازم لوقف جريان الدم خلال الشريان الموجود تحت الكُم بالإنصات إليه عبر السماعة الطبية ويسجل قياس ضغط الدم على هيئة رقمين يسمى الرقم الأول الضغط الانقباضي systolic أما الرقم الثاني فيسمى الضغط الانبساطي diastolic ووحدة قياس الضغط هي الملليمتر زئبق، والجهاز الذي يقيس ضغط الدم يدعى سفيقنومونوميتر Sphygmomanometer وقد اقترحت منظمة الصحة العالمية أنه عندما يصل ضغط الدم عند الإنسان أكثر من 140/95 فإنه يعد غير طبيعي، وقد تم مؤخراً تصنيف وتقسيم ضغط الدم على حسب شدته وهو كالآتي:


التصنيف الضغط الانقباضي / الضغط الانبساطي


Optimal الضغط المثالي 120/ 80

Normal الضغط الطبيعي 130 او اقل/ 85 او اقل
H.Normal الضغط فوق الطبيعي 130-139 /85-89
Grade-1 ضغط مرتفع من الدرجة الاولى 140-159 /90-99
Grade-2 ضغط مرتفع من الدرجة الثانية 160-179 /100-109
Grade-3 ضغط مرتفع من الدرجة الثالثة 180 او اعلى/ 110 او اعلى





قلب الأنسان عبارة عن مضخه تدفع الدم القادم من الرئه الى الجسم عبر الشرايين و تسحب الدم من الجسم و تدفعه للرئه عبر الأوردة بشكل منتظم على شكل دورة متتابعه ما بين انقباض و انبساط وتسمى بالنبضات.



يطلق على قوة دفع القلب للدم في الشرايين بضغط الدم و يتم قياسه مقدار الضغط بعدد من الطرق و سنشرح اشهرها وهي استخدام حزام الضغط Sphygmomanometer


يتكون الجهاز من حزام داخله كيس يتم تعبئته بالهواء بواسطه مضخه هوائيه يدويه و يتصل بالكيس جهاز قياس (سواء كان سائل او على شكل عداد). كما تستخدم سماعه الأذن لسماع صوت جريان الدم اثناء القياس.






طريقة عمل الجهاز :

يتم ربط الحزام على اليد (فوق المرفق) بشكل جيد ثم يتم تعبئته بالهواء فيضغط الحزام على اليد مانعا مرور الدم في الشريان للجزء المتبقي من اليد و هنا سيضغط الشريان على سطح الحزام بمقدار الضغط المتولد فيه من جراء دفع القلب للدم وبذلك يمكن قياس التغير في ضغط الهواء داخل الكيس حسب تغير الضغط داخل الشريان






(1) بعد ربط الحزام يتم وضع السماعه على سطح اليد فوق الشريان و يتم نفخ الجزام حتى يتوقف الدم من الجريان و هنا لا يسمع للدم اي صوت في السماعه.





(2) يتم تفريغ الحزام من الهواء بالتدريج و بمجرد بدا الدم في الجريان سيمكن سمعا صوته في السماعه في حينها يتم قراءه الضغط على جهاز القياس و يكون هذا اعلى قرائه للضغط او الضغط العالي او ما يسمى ضغط الأنقباض

(3) يتم الأستمرار في تفريغ الحزام تدريجا و سينخفض صوت جريان الدم كذلك في السماعه حتى يتم الوصول الى مرحله يختفي فيها صوت جريان الدم في السماعه حينها يتم قراءه الضغط في جهاز القياس و سيكون هذا الضغط المنخفض او ما يسمى ضغط الأنبساط






اتمنى للجميع الصحة والعافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ما هو ضغط الدم ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اسلام ويب :: ۩✖ منتدي المواضيع العامة والصحه ۩✖ :: الصحه العــامــه :: صحتــــك تهمنـــــا-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: