الرئيسيةاليوميةبحـثس .و .جالمجموعاتقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

من فقه الدعاء يقول سيدنا عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -: "أنا لا أحمل همَّ الإجابة، وإنما أحمل همَّّ الدعاء، فإذا أُلهمت الدعاء كانت الإجابة معه". وهذا فهم عميق أصيل ، فليس كل دعاء مجابًا، فمن الناس من يدعو على الآخرين طالبًا إنزال الأذى بهم ؛ لأنهم ينافسونه في تجارة ، أو لأن رزقهم أوسع منه ، وكل دعاء من هذا القبيل ، مردود على صاحبه لأنه باطل وعدوان على الآخرين. والدعاء مخ العبادة ، وقمة الإيمان ، وسرّ المناجاة بين العبد وربه ، والدعاء سهم من سهام الله ، ودعاء السحر سهام القدر، فإذا انطلق من قلوب ناظرة إلى ربها ، راغبة فيما عنده ، لم يكن لها دون عرش الله مكان. جلس عمر بن الخطاب يومًا على كومة من الرمل ، بعد أن أجهده السعي والطواف على الرعية ، والنظر في مصالح المسلمين ، ثم اتجه إلى الله وقال: "اللهم قد كبرت سني ، ووهنت قوتي ، وفشت رعيتي ، فاقبضني إليك غير مضيع ولا مفتون ، واكتب لي الشهادة في سبيلك ، والموت في بلد رسولك". انظر إلى هذا الدعاء ، أي طلب من الدنيا طلبه عمر، وأي شهوة من شهوات الدنيا في هذا الدعاء ، إنها الهمم العالية ، والنفوس الكبيرة ، لا تتعلق أبدًا بشيء من عرض هذه الحياة ، وصعد هذا الدعاء من قلب رجل يسوس الشرق والغرب ، ويخطب وده الجميع ، حتى قال فيه القائل: يا من رأى عمرًا تكسوه بردته ** والزيت أدم له والكوخ مأواه يهتز كسرى على كرسيه فرقًا ** من بأسه وملوك الروم تخشاه ماذا يرجو عمر من الله في دعائه ؟ إنه يشكو إليه ضعف قوته ، وثقل الواجبات والأعباء ، ويدعو ربه أن يحفظه من الفتن ، والتقصير في حق الأمة ، ثم يتطلع إلى منزلة الشهادة في سبيله ، والموت في بلد رسوله ، فما أجمل هذه الغاية ، وما أعظم هذه العاطفة التي تمتلئ حبًا وحنينًا إلى رسول الله - صل الله عليهلم -: (أن يكون مثواه بجواره). يقول معاذ بن جبل - رضي الله عنه -: "يا بن آدم أنت محتاج إلى نصيبك من الدنيا ، وأنت إلى نصيبك من الآخرة أحوج ، فإن بدأت بنصيبك من الآخرة ، مرّ بنصيبك من الدنيا فانتظمها انتظامًا ، وإن بدأت بنصيبك من الدنيا ، فائت نصيبك من الآخرة ، وأنت من الدنيا على خطر). وروى الترمذي بسنده عن النبي - صل الله عليهلم -: أنه قال: ((من أصبح والآخرة أكبر همه جمع الله له شمله ، وجعل غناه في قلبه ، وأتته الدنيا وهي راغمة ، ومن أصبح والدنيا أكبر همه فرَّق الله عليه ضيعته ، وجعل فقره بين عينيه ولم يأته من الدنيا إلا ما كُتب له)). وأخيرًا .. أرأيت كيف أُلهم عمر الدعاء وكانت الإجابة معه ، وصدق الله العظيم إذ يقول: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) (186)" (البقرة:186).


إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 ماهي فترة التبويض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




نقــاط : 85700



مُساهمةموضوع: ماهي فترة التبويض    الإثنين 1 أبريل 2013 - 8:27

التبويض:

هناك ما يعرف بفترة الامان أو الsafe period
هذه الفترة لا يحدث فيها تبويض والمفروض ان الخصوبة تكون فى أقل نسبة وتقل احتمالات الحمل ولكنها لا تنعدم

كذلك هناك الفترة الأخرى وهى فترة الخصوبة والتى يحدث فيها التبويض وتكون وقت نزول البويضة واستقرارها فى الرحم والتى تستغرق 3 ايام و بعض الأيام قبلها وبعض الأيام بعدها وهذه الفترة تكون الخصوبة فى اعلى معدلاتها واحتمالية الحمل تكون كبيرة

فلمن أرادت الحمل فعليها الانتباه لهذه الفترة والتركيز عليها أكثر من أيام الشهر الأخرى
بينما فى حالة منع الحمل فعلى الزوجان تجنبها


و فترة التبويض عبارة عن : ( يومين قبل نزول البويضة + ثلاثة أيام وهى فترة التبويض+يومين بعدها)
وأما كيفية معرفة أيام التبويض :

فهي كالتالي بشرط إنتظام الدوره :
إبدأي عد الأيام من أول يوم نزول الدوره

ثم واصلي العد إلى أن تصلي للأيام 13\14 \ 15 ( وإحتياطا يومين قبلها

ويومين بعدها فيكون سبعة أيام على الزوجان توخيها وتركيز الجماع فيها

أما السبب فى وضع يومين قبل ويومين بعد هو ان وقت التبويض تقريبى وليس محدد لذلك ينبغى حصره فى نطاق معين قد يحدث خلاله ........اوله أو آخره أو فى المنتصف كما هو مفترض


وطريقة الحساب تكون أسهل للمرأة التي دورتها الشهرية منتظمة فمثلاً الزوجة التي دورتها 28 يوماً عليها أن تتوخى الجماع من اليوم التاسع إلى اليوم التاسع عشر من الدورة الشهرية أما قبل ذلك أو بعد فتقل الخصوبة


. بالنسبة للمرأة التي دورتها غير منتظمة فالأمر أصعب ولكن تقريبيا فان فترة الأمان أو الفترة التى تقل فيها الخصوبة تكون أسبوع قبل الدورة وأسبوع بعدها وبالتالى فان الفترة التى فى المنتصف هى التى يزيد فيها احتمالية التبويض بنسبة كبيرة ولكن لا يمكن تحديد الميعاد بالضبط ولكن خلال هذه الفترة يحدث الحمل فى معظم الحالات
ومن الممكن تطبيق هذا المبدا على الدورة المنتظمة أيضا ولكن الأفضل فى الدورة المنتظمة هو التحديد للأيام بالضبط مما يزيد من احتمالات حدوث الحمل


التبويض نفسه يكون له علامات بسيطة جدا :
زيادة درجة حرارة الجسم درجة واحدة وهى زيادة طفيفة جدا لا يمكن ملاحظتها سوى أن بعض النساء تشكو من اخساس بعدم الراحة أو بالحرارة فقط
حدوث افرازات مهبيلية ذات قوم معين ودرجة شفافية معينة وتكون مصاحبة للتبويض ويتم التعرف عليها عن طريق مراقبة وملاحظة الافرازات طول الشهر ومن ثم فان حدوث الاختلاف فى نوع الافرازات فى فترة احتمال التبويض يدل على حدوث التبويض بنسبة كبيرة

هذا بالنسبة للتبويض وحساب ميعاده
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ماهي فترة التبويض
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اسلام ويب :: ۩✖ منتدي المواضيع العامة والصحه ۩✖ :: الصحه العــامــه :: صحتــــك تهمنـــــا-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: