الرئيسيةاليوميةبحـثس .و .جالمجموعاتالأعضاءالتسجيلدخول

من فقه الدعاء يقول سيدنا عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -: "أنا لا أحمل همَّ الإجابة، وإنما أحمل همَّّ الدعاء، فإذا أُلهمت الدعاء كانت الإجابة معه". وهذا فهم عميق أصيل ، فليس كل دعاء مجابًا، فمن الناس من يدعو على الآخرين طالبًا إنزال الأذى بهم ؛ لأنهم ينافسونه في تجارة ، أو لأن رزقهم أوسع منه ، وكل دعاء من هذا القبيل ، مردود على صاحبه لأنه باطل وعدوان على الآخرين. والدعاء مخ العبادة ، وقمة الإيمان ، وسرّ المناجاة بين العبد وربه ، والدعاء سهم من سهام الله ، ودعاء السحر سهام القدر، فإذا انطلق من قلوب ناظرة إلى ربها ، راغبة فيما عنده ، لم يكن لها دون عرش الله مكان. جلس عمر بن الخطاب يومًا على كومة من الرمل ، بعد أن أجهده السعي والطواف على الرعية ، والنظر في مصالح المسلمين ، ثم اتجه إلى الله وقال: "اللهم قد كبرت سني ، ووهنت قوتي ، وفشت رعيتي ، فاقبضني إليك غير مضيع ولا مفتون ، واكتب لي الشهادة في سبيلك ، والموت في بلد رسولك". انظر إلى هذا الدعاء ، أي طلب من الدنيا طلبه عمر، وأي شهوة من شهوات الدنيا في هذا الدعاء ، إنها الهمم العالية ، والنفوس الكبيرة ، لا تتعلق أبدًا بشيء من عرض هذه الحياة ، وصعد هذا الدعاء من قلب رجل يسوس الشرق والغرب ، ويخطب وده الجميع ، حتى قال فيه القائل: يا من رأى عمرًا تكسوه بردته ** والزيت أدم له والكوخ مأواه يهتز كسرى على كرسيه فرقًا ** من بأسه وملوك الروم تخشاه ماذا يرجو عمر من الله في دعائه ؟ إنه يشكو إليه ضعف قوته ، وثقل الواجبات والأعباء ، ويدعو ربه أن يحفظه من الفتن ، والتقصير في حق الأمة ، ثم يتطلع إلى منزلة الشهادة في سبيله ، والموت في بلد رسوله ، فما أجمل هذه الغاية ، وما أعظم هذه العاطفة التي تمتلئ حبًا وحنينًا إلى رسول الله - صل الله عليهلم -: (أن يكون مثواه بجواره). يقول معاذ بن جبل - رضي الله عنه -: "يا بن آدم أنت محتاج إلى نصيبك من الدنيا ، وأنت إلى نصيبك من الآخرة أحوج ، فإن بدأت بنصيبك من الآخرة ، مرّ بنصيبك من الدنيا فانتظمها انتظامًا ، وإن بدأت بنصيبك من الدنيا ، فائت نصيبك من الآخرة ، وأنت من الدنيا على خطر). وروى الترمذي بسنده عن النبي - صل الله عليهلم -: أنه قال: ((من أصبح والآخرة أكبر همه جمع الله له شمله ، وجعل غناه في قلبه ، وأتته الدنيا وهي راغمة ، ومن أصبح والدنيا أكبر همه فرَّق الله عليه ضيعته ، وجعل فقره بين عينيه ولم يأته من الدنيا إلا ما كُتب له)). وأخيرًا .. أرأيت كيف أُلهم عمر الدعاء وكانت الإجابة معه ، وصدق الله العظيم إذ يقول: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) (186)" (البقرة:186).


شاطر | 
 

 هل من حق عائلة الزوج أخذ غرفة نوم الزوجة ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




نقــاط : 87160



مُساهمةموضوع: هل من حق عائلة الزوج أخذ غرفة نوم الزوجة ...   السبت 16 مارس 2013 - 14:14

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
جزاكم الله خيرا وجعل اعمالك في ميزان حسناتكم.
وجزاكم الله بكل حرف مائة حسنة.
أخي في الله .
أخت متزوجة تسألك...
لديها طفلان من زوجها الذي لم يكن ميسورا عندما تزوجها.فعاشت مع عائلته،على امل ان يوفر مع الوقت المال لشراء مسكن لهم.لكن بدأت المشاكل تحدث بين تلك الاخت وعائلة زوجها،ادت في آخر المطاف إلى خروجها مع زوجها من منزل عائلته،الى منزل عائلتها,فخرجت دون ان تأخذ معها جهازها،وعندما ارادت ان تاخذه فيما بعد منعوها منه،مدعين انه من حقهم،فلم يتمكن الزوج من المطالبة بحق زوجته وحقه ،لانه خاف من ان يبوء بغضب والديه،رغم انهم ميسوري الحال لايحتاجون تلك المستلزمات ،في حين أن هذه الاخت وزوجها في امس الحاجة اليها ،لانهم اصبحوا بدون غرفة نوم،ويعانون مع اطفالهم قسوة البرد في الشتاء،لان الغرفة التي اعطتها لهم عائلة الزوجة باردة...

سؤال:هل غرفة نوم هذه الزوجة حلال على عائلة زوجها الذين لايهتمون لمشاعر زوجة ابنهم....

وجزاكم الله خيرا..

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
وأسأل الله العظيم أن يصلح الشأن ةيؤلّف بين القلوب على مرضاته

أمّا الحلال الحرام فيفتيك فيه شيخنا الشيخ عبد الرحمن السحيم نفع الله به .
وأمّا النصيحة لك . .
فإذا كان بالإمكان أن تكون غرفة النوم ثمناً لكسب زوجك وكسب مودّته فإفعلي .
بمعنى لو كان زوجك معك يحبك وتحبينه ويحرص عليك فخسارة غرفة النوم في جنب كسب حبه وودّه لا تعتبر خسارة .

هوّني عليه الأمر وانقليه من شعور الحسرة والندم إلى شعور البر والإحسان بوالديه .
وفي نفس الوقت لا تقطعي أهله وعائلته من الوصال والدعاء لهم بخير والسؤال عنهم بين حين وآخر ومواصلتهم بالهدية والسلام والكلمة الطيبة .

وثقي أن ( من ترك شيئا لله عوّضه الله خيرا منه ) !

وفقك الله واسعدك وبارك فيك وأدام بينك وبين زوجك حياة الودّ والرحمة وأقر عينك بما وهبك .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل من حق عائلة الزوج أخذ غرفة نوم الزوجة ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اسلام ويب :: ۩✖ منتدي المواضيع العامة والصحه ۩✖ :: استشارات عامـه :: استشــارات زوجيّة-
انتقل الى: