الرئيسيةاليوميةبحـثس .و .جالمجموعاتالأعضاءالتسجيلدخول

من فقه الدعاء يقول سيدنا عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -: "أنا لا أحمل همَّ الإجابة، وإنما أحمل همَّّ الدعاء، فإذا أُلهمت الدعاء كانت الإجابة معه". وهذا فهم عميق أصيل ، فليس كل دعاء مجابًا، فمن الناس من يدعو على الآخرين طالبًا إنزال الأذى بهم ؛ لأنهم ينافسونه في تجارة ، أو لأن رزقهم أوسع منه ، وكل دعاء من هذا القبيل ، مردود على صاحبه لأنه باطل وعدوان على الآخرين. والدعاء مخ العبادة ، وقمة الإيمان ، وسرّ المناجاة بين العبد وربه ، والدعاء سهم من سهام الله ، ودعاء السحر سهام القدر، فإذا انطلق من قلوب ناظرة إلى ربها ، راغبة فيما عنده ، لم يكن لها دون عرش الله مكان. جلس عمر بن الخطاب يومًا على كومة من الرمل ، بعد أن أجهده السعي والطواف على الرعية ، والنظر في مصالح المسلمين ، ثم اتجه إلى الله وقال: "اللهم قد كبرت سني ، ووهنت قوتي ، وفشت رعيتي ، فاقبضني إليك غير مضيع ولا مفتون ، واكتب لي الشهادة في سبيلك ، والموت في بلد رسولك". انظر إلى هذا الدعاء ، أي طلب من الدنيا طلبه عمر، وأي شهوة من شهوات الدنيا في هذا الدعاء ، إنها الهمم العالية ، والنفوس الكبيرة ، لا تتعلق أبدًا بشيء من عرض هذه الحياة ، وصعد هذا الدعاء من قلب رجل يسوس الشرق والغرب ، ويخطب وده الجميع ، حتى قال فيه القائل: يا من رأى عمرًا تكسوه بردته ** والزيت أدم له والكوخ مأواه يهتز كسرى على كرسيه فرقًا ** من بأسه وملوك الروم تخشاه ماذا يرجو عمر من الله في دعائه ؟ إنه يشكو إليه ضعف قوته ، وثقل الواجبات والأعباء ، ويدعو ربه أن يحفظه من الفتن ، والتقصير في حق الأمة ، ثم يتطلع إلى منزلة الشهادة في سبيله ، والموت في بلد رسوله ، فما أجمل هذه الغاية ، وما أعظم هذه العاطفة التي تمتلئ حبًا وحنينًا إلى رسول الله - صل الله عليهلم -: (أن يكون مثواه بجواره). يقول معاذ بن جبل - رضي الله عنه -: "يا بن آدم أنت محتاج إلى نصيبك من الدنيا ، وأنت إلى نصيبك من الآخرة أحوج ، فإن بدأت بنصيبك من الآخرة ، مرّ بنصيبك من الدنيا فانتظمها انتظامًا ، وإن بدأت بنصيبك من الدنيا ، فائت نصيبك من الآخرة ، وأنت من الدنيا على خطر). وروى الترمذي بسنده عن النبي - صل الله عليهلم -: أنه قال: ((من أصبح والآخرة أكبر همه جمع الله له شمله ، وجعل غناه في قلبه ، وأتته الدنيا وهي راغمة ، ومن أصبح والدنيا أكبر همه فرَّق الله عليه ضيعته ، وجعل فقره بين عينيه ولم يأته من الدنيا إلا ما كُتب له)). وأخيرًا .. أرأيت كيف أُلهم عمر الدعاء وكانت الإجابة معه ، وصدق الله العظيم إذ يقول: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) (186)" (البقرة:186).


شاطر | 
 

 تخرج من زوجته رائحة كريهة منفرة له ويطلب توجيهه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




نقــاط : 87160



مُساهمةموضوع: تخرج من زوجته رائحة كريهة منفرة له ويطلب توجيهه   الجمعة 15 مارس 2013 - 9:06

تخرج من زوجته رائحة كريهة منفرة له ويطلب توجيهه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
هذه رسالة وصلت على بريد الموقع لاحد الأخوة يقول فيها
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
ثم أما بعد
زوجتي تعاني من أنبعاث رائحة كريهة منفرة من مكان الجماع وحاولنا مع الأطباء وعلاجهم إلا أن لم يفيد الأمر الذي جعلني أنفر منها أرشدوني يرحمكم الله ولكم اشكر والتقدير


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
واسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة ..

أخي الكريم ..
الحياة بين الزوجين لا يمكن أن نختصرها في ( علاقة الفراش ) فحسب !
الحياة الزوجيّة أوسع من ذلك بكثير ..
نعم هذه العلاقة بين الزوج وزوجته ( عصب ) مهم في العلاقة بينهما لكن لا ينبغي أن تكون هي ( العصب ) الهم في حياة الزوجين !

الحياة الزوجية هي حياة بناء حضاري ..
أكثر من كونها بناء غريزي !
ولإن كان النبي صلى الله عليه وسلم قد قال : " لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقاً رضي منها آخر " وقوله هذا أكثر ما ينصرف على الأخلاق والطبائع الخُلقيّة ..
فكيف بما ليس لها فيه يد .. ولا سلطان لها عليه من مثل الأمر الذي تشكو منه ؟!

أخي ..
ربما تجد زوجة أخرى .. غير زوجتك لا يوجد عندها العيب الذي في زوجتك ..
لكنك حتماً لن تجد زوجة بلا عيب ..
كل جديد فيه من العيوب ما ليس في الآخر ..

أنصحك أن تحرص وترعضها على طبيبة مختصّة أو إن لزم الأمر على طبيب مختصّ أمين ثقة وحتماً ستجد العلاج ..
لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " ما من داء إلاّ وأنزل الله له دواء علمه من علمه وجهله من جهله " .
ومع بحثك عن الدواء والعلاج ..
حاول أن ترتّب اهتماماتك في حياتك الزوجيّة .. وان تنظر لحياتك بنظرة أشمل من أن تختصر حياتك في جزء ضيق من العشرة بينكما !
من الحلول يا أخي :
- أن تغيّر رحلك ..
فلا تأتِ أهلك بالوضع أو بالطريقة التي تجعلك قريبا من اشتمام هذه الرائحة !
- حاول أن تكون متطيّباً لا سيما في المناطق القريبة من أنفك ..
- الملابس الضيقة غير المساميّة تسبب تجمع للبكتريا وحدوث رائحة في الفرج .
- استخدام بعض موانع الحمل بطريقة غير صحيحة ولا صحيّة كاللولب يحدث رائحة غير مرغوبة .
- أحياناً يكون للزوج دور في حصول هذه الرائحة حين يجامع زوجته على غير عناية بنظافة نفسه .
- بعض كريمات إزالة الشعر تؤثّر على المنطقة بحدوث روائح غير مرغوبة .
- غسول مهبلي بالماء الفاتر مع العسل .

هذه بعض النصائح التي يمكن أن تستفيد منها في علاقتك مع زوجتك .. وكل هذا لا يغني عن أن تزور عياددة متخصّصة للعلاج .

أكثر أخي من الدّعاء ...
وثق بأن الله يجيب دعوة عبده متى مااضطر إليه وألحّ عليه بالدعاء .

أسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تخرج من زوجته رائحة كريهة منفرة له ويطلب توجيهه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اسلام ويب :: ۩✖ منتدي المواضيع العامة والصحه ۩✖ :: استشارات عامـه :: استشــارات زوجيّة-
انتقل الى: