الرئيسيةاليوميةبحـثس .و .جالمجموعاتالأعضاءالتسجيلدخول

من فقه الدعاء يقول سيدنا عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -: "أنا لا أحمل همَّ الإجابة، وإنما أحمل همَّّ الدعاء، فإذا أُلهمت الدعاء كانت الإجابة معه". وهذا فهم عميق أصيل ، فليس كل دعاء مجابًا، فمن الناس من يدعو على الآخرين طالبًا إنزال الأذى بهم ؛ لأنهم ينافسونه في تجارة ، أو لأن رزقهم أوسع منه ، وكل دعاء من هذا القبيل ، مردود على صاحبه لأنه باطل وعدوان على الآخرين. والدعاء مخ العبادة ، وقمة الإيمان ، وسرّ المناجاة بين العبد وربه ، والدعاء سهم من سهام الله ، ودعاء السحر سهام القدر، فإذا انطلق من قلوب ناظرة إلى ربها ، راغبة فيما عنده ، لم يكن لها دون عرش الله مكان. جلس عمر بن الخطاب يومًا على كومة من الرمل ، بعد أن أجهده السعي والطواف على الرعية ، والنظر في مصالح المسلمين ، ثم اتجه إلى الله وقال: "اللهم قد كبرت سني ، ووهنت قوتي ، وفشت رعيتي ، فاقبضني إليك غير مضيع ولا مفتون ، واكتب لي الشهادة في سبيلك ، والموت في بلد رسولك". انظر إلى هذا الدعاء ، أي طلب من الدنيا طلبه عمر، وأي شهوة من شهوات الدنيا في هذا الدعاء ، إنها الهمم العالية ، والنفوس الكبيرة ، لا تتعلق أبدًا بشيء من عرض هذه الحياة ، وصعد هذا الدعاء من قلب رجل يسوس الشرق والغرب ، ويخطب وده الجميع ، حتى قال فيه القائل: يا من رأى عمرًا تكسوه بردته ** والزيت أدم له والكوخ مأواه يهتز كسرى على كرسيه فرقًا ** من بأسه وملوك الروم تخشاه ماذا يرجو عمر من الله في دعائه ؟ إنه يشكو إليه ضعف قوته ، وثقل الواجبات والأعباء ، ويدعو ربه أن يحفظه من الفتن ، والتقصير في حق الأمة ، ثم يتطلع إلى منزلة الشهادة في سبيله ، والموت في بلد رسوله ، فما أجمل هذه الغاية ، وما أعظم هذه العاطفة التي تمتلئ حبًا وحنينًا إلى رسول الله - صل الله عليهلم -: (أن يكون مثواه بجواره). يقول معاذ بن جبل - رضي الله عنه -: "يا بن آدم أنت محتاج إلى نصيبك من الدنيا ، وأنت إلى نصيبك من الآخرة أحوج ، فإن بدأت بنصيبك من الآخرة ، مرّ بنصيبك من الدنيا فانتظمها انتظامًا ، وإن بدأت بنصيبك من الدنيا ، فائت نصيبك من الآخرة ، وأنت من الدنيا على خطر). وروى الترمذي بسنده عن النبي - صل الله عليهلم -: أنه قال: ((من أصبح والآخرة أكبر همه جمع الله له شمله ، وجعل غناه في قلبه ، وأتته الدنيا وهي راغمة ، ومن أصبح والدنيا أكبر همه فرَّق الله عليه ضيعته ، وجعل فقره بين عينيه ولم يأته من الدنيا إلا ما كُتب له)). وأخيرًا .. أرأيت كيف أُلهم عمر الدعاء وكانت الإجابة معه ، وصدق الله العظيم إذ يقول: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) (186)" (البقرة:186).


شاطر | 
 

 زوجتي ترفض التجمّل لي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




نقــاط : 86865



مُساهمةموضوع: زوجتي ترفض التجمّل لي   الجمعة 15 مارس 2013 - 8:47

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبكل صراحة اردت ان اضع قضيتي بين ايديكم لاجد حلا في مشكلة بيني وبين زوجتي المعلمة ولااخفيكم انني من الناس الذين يتكتمون على المشاكل الزوجية حتى مع اقرب الناس واتجهت اليكم لكي احد حلا بما انكم لاتعلمون من يكون صاحب هذه المشكلة وياخوفي ترد علي زوجتي المعلمة التي تلاحقني في كل مكان لتثبت انها على حق ولااطيل عليكم ابدا معكم في طرح المشكلة

انا انسان متزوج من امراءة صالحة في كل الامور ماعدا التزين فزوجتي لاتريد التزين لي ومعظم تزينها تكون للمناسبات وللمدرسة وربما سكوتي هو الذي ضاعف المشكلة الى ان وصلت الى التفكير في طلاقها ولااخفيكم ان معي منها اولاد ونحن اليوم ندخل السنة العشرون من زواجنا

فقررت ان اطرح هذه المشكلة امامها وبوضوح وقررت ان لااتنازل عن هذا الامر حتى وان وصل الى الامر الى طلاقها وبعد ذلك استخدمت العنف معها وهو منعها من الذهاب الى مدرستها طبعا يصفون النساء في هذا الزمن ان منعها من العمل يعتبر من العنف ولكن اردت به علاج مشكلة واعلم ان هذا القرار ربما يكون له انعكاسات سلبية ولكن فضلت الاستمرار لكي لااتنازل عن حق من حقوقي

تحججت زوجتى بالملابس وهذا عذر اقبح من ذنب لانني كنت اريد منها ان تتزين لي بنفس بالملابس التي تذهب بها الى العمل ومع ذلك قمت بشراء لها الملابس ولكنها وبكل صراحة افصحت

عن مابداخلها وقالت لن اتزين ولااعرف التزين فحلفت اليمين انها لن تذهب من منزلي الى عملها

وان اردتي مزوالت عملك فاذهبي الى منزل اهلك واخذت اجازة لمدة ستة اشهر وانتهت الاجازة وارادت العودة الى عملها وظهر عليها نبرة الصوت الحادة ولكن كنت انا كذلك شديدا معها واحتفظت بقراري ثم اخذت اجازة لمدة شهرين وخلال الشهرين اخذت تلبس مجاملة لي وانا احس بذلك وقبلت تلك المجاملة مع العلم انها عندما تتزين لعملها تكون فاتنة الجمال واجمل مت تلك المجاملة لي وانتهت

الشهرين وارادت العودة الى عملها فقلت لامانع من ذلك وعندما همت بالذهاب الى العمل وتزينت واخذت كامل زينتها وهي تنوى الخروج سألتها وقلت اليس هذا التزين الاولى ان يكون لي واخذت تجاملني ببعض الكلمات وامرتها بعدم الذهاب الى عملها في ذلك اليوم

وقامت قيامتها في ذلك اليوم وانا معي ستين جني وبعد ذلك اتصلت باحد اخوانها الذي اتى واخذها من المنزل وكان قبل يومين وقررت ان لاتعود الى المنزل واحببت ان اطرح هذه المشكلة امام منتداكم الرائع ونهجكم السليم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
وأسأل الله العظيم أن يصلح شأنك وزوجك وأن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة . .

أخي الكريم . . .
حقيقة أعجبني قولك ( انا انسان متزوج من امراءة صالحة في كل الامور ماعدا التزين ) فهي عبارة بين حروفها كثير من الانصاف والعدل ..
وهنا اسمح لي أن اذكّرك بحديث النبي صلى الله عليه وسلم : " لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقاً رضيَ منها آخر "
فما بالك وأنت ترضى عن غالب أخلاقها وتضيق فقط من تباطؤها في التزيّن لك !!
لا أعتقد أن الأمر كان يحتاج إلى مثل هذا التطوّر . . .
صارح زوجتك برغبتك ..
ولا تكفي المصارحة .. حتى تشاركها .. تزيّن لها وتجمّل . . ( ولهن مثل الذي عليهنّ بالمعروف )
ولا يكفي أن تُصارح وتشارك .. حتى تمدح لبسها وزينتها وتجمّلها حتى لوكان تزيّ،ها لعملها أو لذهابها إلى مناسبة ما .. امدح تجمّلها ..
كنت لطيفاً حين قلت ( عندما تتزين لعملها تكون فاتنة الجمال )
فشيء لطيف فيك أنك تلاحظ هذا في زوجتك . .
أخي الكريم ...
الحقوق بين الزّوجين لا تُنال بالمشاحّة .. بقدر ما تُنال بالتغاضي والمسامحة ..
( 20 ) سنة من العمر الجميل . . هل ينتهي عند ( زينةّ وتجمّل ) !!
لا اقلل من قضيّة ( التجمّل والزينة ) بقدر ما هي رؤية للمشكلة في حجمها . .
اجعل هناك حدّ أعلى للتجمّل وحد أدنى واقبلها فيما بين هذين الحدّين .. ومع التحفيز واللين والمشاركة ... أعتقد أن الأمور ستتحسّن أفضل مما هي عليه ..
ولا تستبطئ النتائج .. فأنت عشت ( 20 ) سنة . . ( ساكت ) فتحتاج إلى وقت ( كافي ) للتأثير والتغيير . . .
ثق تماماً : أنا ما ليس معك ليس بأفضل مما معك . .
فكل شريك جديد كما أن فيه مميزات ليست في الشريك الأول إلاّ أنه ولابد أنيكون فيه عيوب لم تكن تعرفها من شريكك الأول ..!
هكذا طبيعة الخَلق ( مختلفين ) ...
لا أزال أكرر عليك ( لا يفرك مؤمن مؤمنة أن كره منها خلقاً رضيَ منها آخر )
صارح .. شارك .. امدح وحفّز ..وتأنّ ولا تعجل .

أسأل الله العظيم أن يجمّلنا بطاعته ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
زوجتي ترفض التجمّل لي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اسلام ويب :: ۩✖ منتدي المواضيع العامة والصحه ۩✖ :: استشارات عامـه :: استشــارات زوجيّة-
انتقل الى: