الرئيسيةاليوميةبحـثس .و .جالمجموعاتالأعضاءالتسجيلدخول

من فقه الدعاء يقول سيدنا عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -: "أنا لا أحمل همَّ الإجابة، وإنما أحمل همَّّ الدعاء، فإذا أُلهمت الدعاء كانت الإجابة معه". وهذا فهم عميق أصيل ، فليس كل دعاء مجابًا، فمن الناس من يدعو على الآخرين طالبًا إنزال الأذى بهم ؛ لأنهم ينافسونه في تجارة ، أو لأن رزقهم أوسع منه ، وكل دعاء من هذا القبيل ، مردود على صاحبه لأنه باطل وعدوان على الآخرين. والدعاء مخ العبادة ، وقمة الإيمان ، وسرّ المناجاة بين العبد وربه ، والدعاء سهم من سهام الله ، ودعاء السحر سهام القدر، فإذا انطلق من قلوب ناظرة إلى ربها ، راغبة فيما عنده ، لم يكن لها دون عرش الله مكان. جلس عمر بن الخطاب يومًا على كومة من الرمل ، بعد أن أجهده السعي والطواف على الرعية ، والنظر في مصالح المسلمين ، ثم اتجه إلى الله وقال: "اللهم قد كبرت سني ، ووهنت قوتي ، وفشت رعيتي ، فاقبضني إليك غير مضيع ولا مفتون ، واكتب لي الشهادة في سبيلك ، والموت في بلد رسولك". انظر إلى هذا الدعاء ، أي طلب من الدنيا طلبه عمر، وأي شهوة من شهوات الدنيا في هذا الدعاء ، إنها الهمم العالية ، والنفوس الكبيرة ، لا تتعلق أبدًا بشيء من عرض هذه الحياة ، وصعد هذا الدعاء من قلب رجل يسوس الشرق والغرب ، ويخطب وده الجميع ، حتى قال فيه القائل: يا من رأى عمرًا تكسوه بردته ** والزيت أدم له والكوخ مأواه يهتز كسرى على كرسيه فرقًا ** من بأسه وملوك الروم تخشاه ماذا يرجو عمر من الله في دعائه ؟ إنه يشكو إليه ضعف قوته ، وثقل الواجبات والأعباء ، ويدعو ربه أن يحفظه من الفتن ، والتقصير في حق الأمة ، ثم يتطلع إلى منزلة الشهادة في سبيله ، والموت في بلد رسوله ، فما أجمل هذه الغاية ، وما أعظم هذه العاطفة التي تمتلئ حبًا وحنينًا إلى رسول الله - صل الله عليهلم -: (أن يكون مثواه بجواره). يقول معاذ بن جبل - رضي الله عنه -: "يا بن آدم أنت محتاج إلى نصيبك من الدنيا ، وأنت إلى نصيبك من الآخرة أحوج ، فإن بدأت بنصيبك من الآخرة ، مرّ بنصيبك من الدنيا فانتظمها انتظامًا ، وإن بدأت بنصيبك من الدنيا ، فائت نصيبك من الآخرة ، وأنت من الدنيا على خطر). وروى الترمذي بسنده عن النبي - صل الله عليهلم -: أنه قال: ((من أصبح والآخرة أكبر همه جمع الله له شمله ، وجعل غناه في قلبه ، وأتته الدنيا وهي راغمة ، ومن أصبح والدنيا أكبر همه فرَّق الله عليه ضيعته ، وجعل فقره بين عينيه ولم يأته من الدنيا إلا ما كُتب له)). وأخيرًا .. أرأيت كيف أُلهم عمر الدعاء وكانت الإجابة معه ، وصدق الله العظيم إذ يقول: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) (186)" (البقرة:186).


شاطر | 
 

 كيف تتعامل المرأة مع زوج يكفر العشير ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




نقــاط : 87460



مُساهمةموضوع: كيف تتعامل المرأة مع زوج يكفر العشير ؟   الخميس 14 مارس 2013 - 16:52

السلام عليكم

من المعروف ان النساء هن كثيرات الكفران بالعشير و لكن ماذا عن الرجال ؟؟؟؟

ان احترق الاكل او زاد الملح عن حده او كان الطعام غير لذيذ.. ربما مرة في الشهرين او اكثر .. فردة فعل الزوج تكون أن يقول : كل يوم تحرقين الاكل ... الا تذوقين الاكل كل يوم يا اما مالح بزيادة و اما ناقص ملح ... الطعام غير لذيذ متى طبخت شيئا لذيذا
و يعادي الزوج زوجته لأجل الطبيخ

و اذا مرضت الزوجة و تعبت و لم تنظف البيت ليوم أو 2 لا اكثر يقول : البيت دائما خربان .. أنت كل يوم مريضة ..

تمر أيام الايام لا يحتاج البيت لتنظيف و يكون هناك أكل مجمد من بقايا بعض الايام تسخنه الزوجة .. ان "اخطأت" و قالت مبتسمة اليوم لم أعمل شيء طول اليوم مرتاحة يكون جواب الزوج انت كل يوم مرتاحة متى فعلت شيئا .. تتحول ابتسامتها لكآبة و ربما غضب

اذا سال مخاط الاطفال او اكلوا شيئا و بقي في وجوههم بقايا من الأكل يقول الزوج انت تتركين الاولاد دااااااااااائما متسخين لا تهتمين أبدااااااااااا بتنظيفهم

و هكذا ... تسأم الزوجة الرد على الاتهامات لأنها ان قالت اصحيح كووووول يوم احرق الاكل و كووووول يوم البيت غير نظيف ....الخ يكون رد الزوج انا لست في معسكر جيش ممنوع الكلام فيه ... فتسكت و يكون نتيجة سكوتها البكاء فيقول لها الزوج سئمت بكاءك انت دائمة البكاء.. لست بنوتة عند ابوك و امك انت مرأة في الثلاثينات تربين اولادا ..

هل البكاء عيب ؟؟؟؟؟ كيف يتم التعامل في تلك المواقف ؟؟؟؟

هل من دروس علمية أو مطويات عن كفران الرجل العشير؟؟؟

و جزاكم الله خيرا


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
وأسأل الله العظيم أن يصلح الشأن والحال وأن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة . .

أخيّة . .
لا أعتقد أن هناك زوجة تقضي ( 24 ) ساعة في الطبخ !
ولا أعتقد أن هناك أطفالاً يسيل مخاطهم سيلاً مستمرّاً خلال الأربع والعشرين ساعة !
كما أني لا أعتقد أن طعاكم دائماً هو تسخين لبقايا الأكل !!

المقصود أخيّة ..
أن هذه المواقف تحدث في ( لحظات ) وتنتهي في لحظتها . .
وحين تفهم الزوجة أو حتى الزوج أن ردّة فعل الطرف الآخر من خطأ الآخر إنما هي ردّة فعل ( لحظيّة ) لا أكثر من ذلك . .
هو حين يقول ( أنت كل يوم تحرقين الأكل ) بالتأكيد لا يقصد ( كل يوم ) . .
هو فقط يقصد ( الإيلام ) ولا يقصد ( الكفران ) وإلاّ لو أنه فقط رجع بذاكراته إلى يوم أمس لوجد أن طعام الأمس كان لذيذاً طيباً . .
وهكذا حتى ( الزوجة ) عندما تكفر العشير فهي لا تقصد ( الكفران ) قصداً .. إنما قصدها ( الإيلام ) .

- وأفضل طريقة لتجاوز هذا ( التحطيم ) النفسي .. هو ( إمرار الموقف ) بابتسامة ووعد بأن يكون القادم أجمل وأفضل . .
حين يقول : أنت دائماً تحرقين الأكل .. ابتسمي فقط وقولي : إن شاء الله سيكون في المرة القادمة أفضل من هذه المرة . . طعاماً يستاهل روحك الطيبة . .
بمعنى أن لا تجعلي هذاالموقف يحتويك .. بل احتوي أنت الموقف بابتسامة وتحويل الجو من جو ( مشحون ) إلى جو فيه روح المرح والدعابة . .
يحفّزك إلى ذلك استشعارك أنك في عمل صالح إذ أن حسن تبعّل الزوجة لزوجها هو عمل صالح ، وبعض الأعمال الصالحة تحوطها أو يكتنفها نوع من المشقة . .

- اقتني بعض الكتب والأشرطة والألبومات التي تعالج وتطرح قضايا ومفاهيم في الثقافة الزوجيّة .. تجدين كثيرا من ذلك في المواقع الأسريّة المتخصصة . . كما أنه باستطاعتك أن تقترحي على زوجك أن تحضري أنت وإيّاه دورة تدريبيّة فيما يتعلق بالأسرة والحياة الزوجيّة .

- لا تحرصي أعلى أن تُديني زوجك على أنه ( يكفر العشير ) .. فالعلاقة بين الزوجين خاصّة ينبغي أن تتعدى روح ( الإدانة ) وإثبات الذات على حساب إسقاط الطرف الآخر ..

- صارحيه بأسلوب لبق .. ماذا يريد هو من وراء هذاالتحطيم ..
هل يريد أن يتحسّ، مستواك ؟!
أفهميه أن هذا الأسلوب قد يكون عائقا دون تحسن مستواك ..
أو أنه يريد فقط ( إيلامك ) . .
اهمسي له أن ذلك على قلبك مثل العسل .. وكان المحبون يتمثّلون بالمثل الدّارج ( ضرب الحبيب مثل أكل الزبيب ) . .
المقصود هو معالجة الموقف بطريقة أكثر هدوءا من التشنّج والمشاحة ..

أكثري من الاستغفار .. فإنه يزدك قوّة على ضعفك
والله يرعاك ؛ ؛ ؛
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيف تتعامل المرأة مع زوج يكفر العشير ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اسلام ويب :: ۩✖ منتدي المواضيع العامة والصحه ۩✖ :: استشارات عامـه :: استشــارات زوجيّة-
انتقل الى: