الرئيسيةاليوميةبحـثس .و .جالمجموعاتالأعضاءالتسجيلدخول

من فقه الدعاء يقول سيدنا عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -: "أنا لا أحمل همَّ الإجابة، وإنما أحمل همَّّ الدعاء، فإذا أُلهمت الدعاء كانت الإجابة معه". وهذا فهم عميق أصيل ، فليس كل دعاء مجابًا، فمن الناس من يدعو على الآخرين طالبًا إنزال الأذى بهم ؛ لأنهم ينافسونه في تجارة ، أو لأن رزقهم أوسع منه ، وكل دعاء من هذا القبيل ، مردود على صاحبه لأنه باطل وعدوان على الآخرين. والدعاء مخ العبادة ، وقمة الإيمان ، وسرّ المناجاة بين العبد وربه ، والدعاء سهم من سهام الله ، ودعاء السحر سهام القدر، فإذا انطلق من قلوب ناظرة إلى ربها ، راغبة فيما عنده ، لم يكن لها دون عرش الله مكان. جلس عمر بن الخطاب يومًا على كومة من الرمل ، بعد أن أجهده السعي والطواف على الرعية ، والنظر في مصالح المسلمين ، ثم اتجه إلى الله وقال: "اللهم قد كبرت سني ، ووهنت قوتي ، وفشت رعيتي ، فاقبضني إليك غير مضيع ولا مفتون ، واكتب لي الشهادة في سبيلك ، والموت في بلد رسولك". انظر إلى هذا الدعاء ، أي طلب من الدنيا طلبه عمر، وأي شهوة من شهوات الدنيا في هذا الدعاء ، إنها الهمم العالية ، والنفوس الكبيرة ، لا تتعلق أبدًا بشيء من عرض هذه الحياة ، وصعد هذا الدعاء من قلب رجل يسوس الشرق والغرب ، ويخطب وده الجميع ، حتى قال فيه القائل: يا من رأى عمرًا تكسوه بردته ** والزيت أدم له والكوخ مأواه يهتز كسرى على كرسيه فرقًا ** من بأسه وملوك الروم تخشاه ماذا يرجو عمر من الله في دعائه ؟ إنه يشكو إليه ضعف قوته ، وثقل الواجبات والأعباء ، ويدعو ربه أن يحفظه من الفتن ، والتقصير في حق الأمة ، ثم يتطلع إلى منزلة الشهادة في سبيله ، والموت في بلد رسوله ، فما أجمل هذه الغاية ، وما أعظم هذه العاطفة التي تمتلئ حبًا وحنينًا إلى رسول الله - صل الله عليهلم -: (أن يكون مثواه بجواره). يقول معاذ بن جبل - رضي الله عنه -: "يا بن آدم أنت محتاج إلى نصيبك من الدنيا ، وأنت إلى نصيبك من الآخرة أحوج ، فإن بدأت بنصيبك من الآخرة ، مرّ بنصيبك من الدنيا فانتظمها انتظامًا ، وإن بدأت بنصيبك من الدنيا ، فائت نصيبك من الآخرة ، وأنت من الدنيا على خطر). وروى الترمذي بسنده عن النبي - صل الله عليهلم -: أنه قال: ((من أصبح والآخرة أكبر همه جمع الله له شمله ، وجعل غناه في قلبه ، وأتته الدنيا وهي راغمة ، ومن أصبح والدنيا أكبر همه فرَّق الله عليه ضيعته ، وجعل فقره بين عينيه ولم يأته من الدنيا إلا ما كُتب له)). وأخيرًا .. أرأيت كيف أُلهم عمر الدعاء وكانت الإجابة معه ، وصدق الله العظيم إذ يقول: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) (186)" (البقرة:186).


شاطر | 
 

 زوجي سيئ العِشرة ويشرب الخمر فهل أطلب الطلاق ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




نقــاط : 87140



مُساهمةموضوع: زوجي سيئ العِشرة ويشرب الخمر فهل أطلب الطلاق ؟   الخميس 14 مارس 2013 - 16:37

السلام عليكم
كيفكم
هذا اول موضوع لي واتمنى منكم الرد جميع من يقرا كلامي
انا متزوجه من سنتين ونص زوجي من بداية زواجنا حتى من قبل الزواج كان شديد في المعامله
لكن كنت اتغاضى عن هالشي انو كان يعتذر مني وانا جدا طيبه واسامح على طول مااعرف ازعل
ابدا وكنت احبه لكن للاسف بعد الزواج وبالذات بعد الحمل تغير معاي وهو عصبي جدا جدا جدا
مااقدر اقول له كلمه واذا حاولت اتخاطب معاه على طول يطلق وانا سبق وطلقني 3 طلقات ولمن رحنا لشيخ قال ماوقع الطلاق لمن زوجي قال له انا جدا عصبي ومااحس بنفسي وانا اتكلم
ورجعنا لبعض لكن بالفتره الاخيره زوجي تغير في معاملته مهما احاول معاه بس يتريق ولا يعجبه شي فيني ولا بتصرفاتي ولمن احاول اتقرب منه يبتعد عني حتى بالجماع واذا عمل معاي يكون سكران ومتابع الافلام الاباحيه وانا اعرف واسكت وتحملت منه اشياء كثير وهو دائم لمن يزعل يقول لي ماابغاكي روحي بيت اهلك انا مااطيقك مااحبك انا نفسي احب مره ثانيه نفسي اتزوج وانا عرفت انو زوجي يخونني ويكلم بنات ويقابل بنات وبالفتره الاخيره صار يحاول معاي بالجماع من الخلف وانا رفضت لكن بفتره تعبت وانا ارفض وهو كان مايبتعد عني يلحقني في كل غرفه اهرب وهو يلحقني وبالاخير ضحك علي بالحكم قال لي انه حرام اذا عمل مع غيري لكن معاي تعتبر معصيه وقلت له عادي تعصي ربك يقول بس مره وقلت له انا اعتبر طالق منك قال لي اذا قلتي لاحد تعتبري طالق لاجل كذا هذا الشي يكون بيننا ماتقولي لاحد وانا صدقته وماقلت لاحد عشان مااتطلق منه وانا ماكنت ابد راضيه واتالم وابكي وهو مو مهتم لالمي ولمن اقرا له بالنت الاضرار الي تحصل فيني يقول هذا اسمه الترغيب بالدين بالترهيب يخوفوكي عشان ماتعملي شي وهذا الاسلوب حرام تتبعيه لكن خفت انه يطلقني ويحرمني من بنتي لانه دائم يهددني فيها والحين انا عند اهلي طالبه الطلاق ابغى اعرف انا من حقي اطلب الطلاق من هالشخص وهو موافق على الطلاق لكن يبغى ادفع له المهر وكل الي صرفه بالزواج



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
وأسأل الله العظيم أن يعوّضك خيرا ويكتب لك خيرا ويصلح لك في ذريّتك . . .

أختي الكريمة . ..
الاستقرار الزوجي لا يبنى بين الزوجين بعد الزواج .. وإنما يُبنى من قبل الزواج من حين قرار ( اختيار شريك العمر ) . .
فالاختيار ينعكس اثره على الحياة والعلاقة بين الطرفين في مستقبل الأيام ..
والنبي صلى الله عليه وسلم قد أوصاك وأوصى كل فتاة تريد الزواج أن تختار من يتصف بصفتين اساسيّتين في كفاءة الزوج أن يكون ( زوجاً ) .. فقال صلى الله عليه وسلم : " إذا خطب إليكم من تروضن دينه وخلقه فزوّجوه "
- حسن التديّن .
- مع حسن الخُلق .
لكن حين تتغافل الفتاة أو أولياء أمرها عن هذا فإن النتيجة التي ستكون " إلاّ تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير " .
فحين تتساهل الفتاة في الاختيار ستعيش اللم والحسرة والمعصية والتخبّط وربما انتهى الأمر إلى الطلاق !

أخيّة . .
مسألة هل يحق لي طلب الطلاق أم لا . .
وهل يحق له أن يطالب بالمهر أم لا . .
مسألة لا تُحل هنا على صفحات المنتديات ..
مسألة من اختصاص النظام والقانون .. والقاضي هو من يحدّد ذلك من خلال معطيات الحدث مما يسمعه منك ومنه مما هو ثابت عليه أو عليك .

لكن ..
ينبغي عليك ان تستفيدي من تجربتك . .
وأن لا تكرري نفس المحاولة وتتوقعي نتيجة مختلفة .
أنت أعرف بحال زوجك وبأخلاقه ودينه وطبعه . . وأنت ( اقر ) شخص يستطيع أن يحدّد ويقرر هل ينفع لك زوجا تستمرين معه أم لا .. لنك عاشرته وعرفته من يكون .

والله سبحانه وتعالى حين شرع الطلاق لم يشرعه ليكون مذمّة أو نقصا أو عيبا .. إنما شرعه في مصلحة الخلق . .
وقد قال : " وإن يتفرّقا يغن الله كلاّ من سعته وكان الله واسعا حكيماً "

حماك الله وكفاك .. والله يرعاك ؛ ؛
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
زوجي سيئ العِشرة ويشرب الخمر فهل أطلب الطلاق ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اسلام ويب :: ۩✖ منتدي المواضيع العامة والصحه ۩✖ :: استشارات عامـه :: استشــارات زوجيّة-
انتقل الى: