الرئيسيةاليوميةبحـثس .و .جالمجموعاتالأعضاءالتسجيلدخول

من فقه الدعاء يقول سيدنا عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -: "أنا لا أحمل همَّ الإجابة، وإنما أحمل همَّّ الدعاء، فإذا أُلهمت الدعاء كانت الإجابة معه". وهذا فهم عميق أصيل ، فليس كل دعاء مجابًا، فمن الناس من يدعو على الآخرين طالبًا إنزال الأذى بهم ؛ لأنهم ينافسونه في تجارة ، أو لأن رزقهم أوسع منه ، وكل دعاء من هذا القبيل ، مردود على صاحبه لأنه باطل وعدوان على الآخرين. والدعاء مخ العبادة ، وقمة الإيمان ، وسرّ المناجاة بين العبد وربه ، والدعاء سهم من سهام الله ، ودعاء السحر سهام القدر، فإذا انطلق من قلوب ناظرة إلى ربها ، راغبة فيما عنده ، لم يكن لها دون عرش الله مكان. جلس عمر بن الخطاب يومًا على كومة من الرمل ، بعد أن أجهده السعي والطواف على الرعية ، والنظر في مصالح المسلمين ، ثم اتجه إلى الله وقال: "اللهم قد كبرت سني ، ووهنت قوتي ، وفشت رعيتي ، فاقبضني إليك غير مضيع ولا مفتون ، واكتب لي الشهادة في سبيلك ، والموت في بلد رسولك". انظر إلى هذا الدعاء ، أي طلب من الدنيا طلبه عمر، وأي شهوة من شهوات الدنيا في هذا الدعاء ، إنها الهمم العالية ، والنفوس الكبيرة ، لا تتعلق أبدًا بشيء من عرض هذه الحياة ، وصعد هذا الدعاء من قلب رجل يسوس الشرق والغرب ، ويخطب وده الجميع ، حتى قال فيه القائل: يا من رأى عمرًا تكسوه بردته ** والزيت أدم له والكوخ مأواه يهتز كسرى على كرسيه فرقًا ** من بأسه وملوك الروم تخشاه ماذا يرجو عمر من الله في دعائه ؟ إنه يشكو إليه ضعف قوته ، وثقل الواجبات والأعباء ، ويدعو ربه أن يحفظه من الفتن ، والتقصير في حق الأمة ، ثم يتطلع إلى منزلة الشهادة في سبيله ، والموت في بلد رسوله ، فما أجمل هذه الغاية ، وما أعظم هذه العاطفة التي تمتلئ حبًا وحنينًا إلى رسول الله - صل الله عليهلم -: (أن يكون مثواه بجواره). يقول معاذ بن جبل - رضي الله عنه -: "يا بن آدم أنت محتاج إلى نصيبك من الدنيا ، وأنت إلى نصيبك من الآخرة أحوج ، فإن بدأت بنصيبك من الآخرة ، مرّ بنصيبك من الدنيا فانتظمها انتظامًا ، وإن بدأت بنصيبك من الدنيا ، فائت نصيبك من الآخرة ، وأنت من الدنيا على خطر). وروى الترمذي بسنده عن النبي - صل الله عليهلم -: أنه قال: ((من أصبح والآخرة أكبر همه جمع الله له شمله ، وجعل غناه في قلبه ، وأتته الدنيا وهي راغمة ، ومن أصبح والدنيا أكبر همه فرَّق الله عليه ضيعته ، وجعل فقره بين عينيه ولم يأته من الدنيا إلا ما كُتب له)). وأخيرًا .. أرأيت كيف أُلهم عمر الدعاء وكانت الإجابة معه ، وصدق الله العظيم إذ يقول: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) (186)" (البقرة:186).


شاطر | 
 

 أخو زوجي ووالده جاؤوا ليقيموا عندنا فتنغصّت حياتي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




نقــاط : 87145



مُساهمةموضوع: أخو زوجي ووالده جاؤوا ليقيموا عندنا فتنغصّت حياتي   الخميس 14 مارس 2013 - 16:32

السلام عليكم
انا امراة متزوجة واعيش في الغربة في بلد كافرة كنا انا وزوجي نعيش لوحدنا الحمد لله امورنا جيدة زوجي ملتزم وحافظ للقرأن .. والكثير هنا يعتمدون عليه في امور الدين

بدأ زوجي العمل بالتجارة بعد عدة ظروف حصلت والحمد لله بدأ بالعمل وبعدها بفترة بدأ باقناع اخ له مغترب ايضا لكن في بلد مسلم بالمجيء الى هنا للعمل مع بعضهم كان اخوه متردد كثيرا لكن مع اصرار زوجي عليه فكر بالمجيء زيارة مبدئيا ليرى الوضع ان اعجبه يأتي الى هنا

اتى زيارة الينا واستقبلناه افضل استقبال ومعاملة من احسن معاملة ..
انا البس الخمار ( غطاء الوجه ) لكن عندما اتى الينا لم البسه امامه , فقط الحجاب والعباءة الواسعة السوداء كنت اجلس معه واتحدث اليه ونجلس انا وزوجي وهو ( اخو زوجي ) على الطعام معا ونتبادل الكلام والضحك .. ورأى مني كل ما يحب . كان دائما يشكو من زوجته انها لا تهتم به ولا بالاولاد ولا بالبيت ولا النظافة وكثير امور ( والله تعالى اعلم ) وهو على خلاف ومشاكل معها والاولاد عند اهله وهي في بيت اهلها ..

كان سعيد جدا بالزيارة وقرر ان يعود مرة اخرى .. وبعدها بمدة بسيطة القت علينا اخت هنا محاضرة وخلال المحاضرة تطرقت لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم " اياكم والدخول على النساء " فقال رجل من الانصار : يا رسول الله افرأيت الحمو ؟ قال : " الحمو الموت " جعلتني اندم اشد الندم على تساهلي في خلع غطاء الوجه امام اخو زوجي وقررت مع تشجيع بعض اخوات لي في الله وبحث في المسألة ان ارتدي الخمار امامه ان رجع مرة اخرى .

زوجي كان متردد وخائف من الايام المقبلة ومن ردة فعل اخوه وبعد فتة عاد لزيارتنا وهنا بدأت المشاكل وتغيرت حياتنا كثييييرا اكثر ايامنا مشاكل انا وزوجي بسبب وجود اخوه عندنا

بيتي صغير جدا غرفتين صغيرتين وحمامين ( اكرمكم الله ) وصالة ومطبخ .واخو زوجي يبقى في الصالة طواال الوقت وينام ايضا بها . حاولت اقناع زوجي بان يقنع اخيه بالنوم بالغرفة الثانية لكن اخوة رفض بحجة المكيف في هذه الغرفة بارد جدا وهو لا يتحمله بسبب التهاب في صدره .

صبرت , قال لي زوجي شهرين او ثلاثة استأجر له غرفة ولم يفعل بسبب بعض الظروف الصعبة التي مررنا بها .

نفسيتي كثير تعبة اجلس طوال اليوم لوحدي مع طفلتي الصغيرتين ومشاكلهن واكون انتظر زوجي بفارغ الصبر وعندما يأتي زوجي أحبس في غرفتي الصغيرة مع بناتي ومشاكلهن وزوجي واخوه يجلسوا مع بعض ويأكلو مع بعض ويسهروا بعض الاحيان مع بعض . واصبح زوجي يعلق على الطعام .

كما ادخل الى بيتي الموسيقى اصبحت اشعر ان بيتي مليء بالشياطين وذهبت السكينة التي كانت به

كما أن اخو زوجي عنده مشاكل مع زوجته وانه حدث معهما خلاف وهي تركت الاولاد معه في بيت اهله وذهبت الى اهلها " اسأل الله ان يفرج همها ان كانت مظلومة " .. وهو بعد هذا الخلاف بشهر اتى الى هنا وترك اولاده " بنت وولد " عند اهله مع ابوه وامه واخته واخوه الغير متزوجين ..

الام اصبحت تطالب في الاولاد وكانت تريد الرجوع عندهم الى البيت لكن ابو زوجي رفض وقال ابني ليس هنا عند من تريدي الرجوع !!!
وبعدها طلبت ان ترى الاولاد فرفض ابو زوجي ان تأتي الى بيتهم وقال تراهم خارج بيتي ولا تأخذهم معها .. وبعد هذا كله رفعت قضية لحضانة الاولاد ..
فأخذ ابو زوجي الاولاد وهرب بهم الى بلد مجاورة لهم وبقي فيها ما يقارب العشرين يوم حتى رتب اموره والاوراق وكان زوجي وسلفي على اتصال معه حتى اتوا الى هنا على العلم ان سلفي ما يزال يعيش عندنا
ولم يخرج الى سكن اخر .. كنت قبل مجيئهم ادعوا الله ان ييسر لنا الخير وكنت سعيدة لان ابو زوجي يريد المجيء

اولا عندما رآني ابو زوجي في غطاء الوجه امام سلفي لم يعجبه
وبعد ايام قليلة قال لي ابني لا يخرج من هذا البيت الى ما كان !!
من سيربي الاولاد ويعتني بهم ؟؟ الّا اذا ابني تزوج !! وبعدها بايام قليلة قال لي انا ابني لا يريد الزواج نهائيا !!
ما ذنبي انا وزوجي في تحمل نتيجة اخطاء الاخرين !!!
" اعمار الاولاد الولد 7 سنين والبنت 3 سنين "

الان اخ زوجي وزيادة عليه اولاد سلفي الغير منضبطين ومع جدهم الذي تصدر منه تصرفات وكلام جارح لي والذي حطم الصورة التي كنت اضعها عنه في مخيلتي !!

حتى انه يريد ان يبهدلني ويسمعني الكلام الجارح ولا يريدني ان افتح فمي بأي شي حتى لو كانت هذه الاتهامات ليست موجودة عندي يجب ان اسكت ولا افتح فمي بأي كلمة لاني ان دافعت عن نفسي اما اقابل بكلام جارح من عيار اثقل او ان يبدأ بالتمثيل بأنه تعب جدا ويضع يده على قلبه وووو من هذه الحركات التي لا تخفى عليكم !!..

واصبح جدهم يمييز بين بناتي واولاد سلفي حتى انه اصبح يقول لي اني اكره شي اسمه ....... " اسم ابنتي ذو التلاتة اعوام و8 شهور " !!!! ..

امر اخر وهو الذي يتعبني كثيرا ان ابو زوجي صوفي متشدد وعنده كثير من الامور والمعتقدات الشركية ..

يوم كان مريض ونصحته بالرقية الشرعية قال لي دعي هذه الرقية لكي انا عندي رقيتي الشرعية انا ابائي واجدادي يحفظونني !!!

اول ايام مجيئه عندنا كانت العلاقة طيبة ولم يكشف المستور بعد .. قال لي انه مختص بالقراءة على النساء اللاتي يسقطن الحمل كثيرا .. فسبحان الله .. الله قدّر ان تتصل بي امرأة ابنتها عندها هذه المشكلة تريد من زوجي ان يقرأ عليها مع العلم زوجي يقرأ الرقية الشرعية التي ورد ذكرها في السنة ولا غبار عليها الحمد لله خاليه من الشركيات .. فتذكرت كلام ابو زوجي لي فقلت له عن هذه المرأة فقال لي قولي لها تحضر خيط قطني قوي لا ينقطع بسهوله ولتضعه من منبت شعرها الى اسفل قدميها ومن ثم تلفه على خصرها وتعقده عقدة وتحضره لي تعجبت من هذا الطلب فقلت له لماذا هذا ؟ قال لي هذا ليس من شأنك انتي احضريه وفقط وفعلا احضرته واخذه وسألني ما اسمها واسم امها ؟ قلت له ما اسمها واسم امها وبعدها دخل الى الحمام اكرمكم الله وتحمم وخرج ودخل الى الغرفة الصفيرة وحده نصف ساعة وخرج من الغرفة ورائحته رائحة براز اكرمكم الله واراد ان يعطيني الخيط وكان قد عقده عقدة وقال لي يجب ان تلبسه في عنقها طوال الوقت الا اذا دخلت الى الحمام او اثناء الحيض او الجنابة فلا تلبسه .. انا في هذا الوقت صابني انقباض في صدري وخوف شديد وقلت له دعه معك الان حتى تأتي صاحبته وتأخذه فوافق .. وانا بعد هذا المشهد عاهدت الله ان لا اكمل هذا الموضوع لاني لا اعلم ماذا فعل !! عندما تتصل بي صاحبة الخيط اخبرها ان لا جديد ان شاء الله نخبركم فيما بعد وعندما يسأل ابو زوجي اقول له ان شاء الله ارى ما الامر عندهم اكيد هم مشغولين !!

وهو دائما يقول لي انا اعلم كل ما يدور في نفسك واعلم بما في قلبك !!

وهو يقول لي اني ارى الاحداث كلها وانا في بيتي امام عيني كأني انظر في المرآة !!!

حياتي تغيرت كثيييييرا جدا اشعر اني اتدمر في اليوم مئات المرات !!!
عدى الخوف الذي اصبح عندي ومعاملتهم لي كأني يهودية وغير مسلمة هم يريدونني مثل الخادمة لا اتكلم اي شيء وفقط سمعنا واطعنا !! يقول لي قديما كانت كل العائلة يسكنوا في بيت واحد الاخوة مع بعض .. انا اولادي لا يبتعدوا عن بعض اما ان نسكن في بيت واسع جميعا او في بيت مقابل بيت وغير هذا لاااا !!!! ..

لهم ما يقارب الاربعة شهور في بيتي كأنهم اربعة سنين تعبت جدا ولا استطيع التحمل اكثر ..

اريد رأيكم ونصيحتكم والدعاء لي والله انها مسؤولية صعبة جدا جدا علي .. ادعوا لي اسألكم بالله

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاه . .
وأسأل الله العظيم أن يفرج همّك ، ويهدي ضال المسلمين . .

أخيّة . .
لم تذكري هل وجود ( والد ) و ( أخو ) زوجك عندكم وجود مؤقت أم هي إقامة دائمة عندكم !

عموماً إذا كانت إقامتهم عندكم مؤقتة فالأمر يهون .. ايام وتنقضي .

من خلال ما وصفت فإن ما يقوم به ( والد ) زوجك ليس تصوّفا بقدر ما هو ( شعوذة ) واستعانة بالشياطين !
النصيحة لك :

1 - أن تحرصي على تحصين البيت بسورة البقرة ، وقراءة سورة البقرة وتشغيل صوت القرآن في البيت بشكل مستمر .

2 - أن تتكلمي مع زوجك بشأن ( الاختلاط ) مع أخو الزوج وذكريه بقول النبي صلى الله عليه وسلم : " الحمو الموت " ، وأفهميه أن الخير كل الخير في الاتباع والاهتداء بهديه صلى الله عليه وسلم .

وما دام أنوالد زوجك اقترح أن تسكنوا في بيت مقابل بيت .. فهو اقتراح جيد . . ركّزي على هذا المقترح .

حصّني نفسك بالأذكار الشرعية دائماً . .

واكثري من الدعاء . .
والله يرعاك ؛ ؛


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أخو زوجي ووالده جاؤوا ليقيموا عندنا فتنغصّت حياتي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اسلام ويب :: ۩✖ منتدي المواضيع العامة والصحه ۩✖ :: استشارات عامـه :: استشــارات زوجيّة-
انتقل الى: