الرئيسيةاليوميةبحـثس .و .جالمجموعاتالأعضاءالتسجيلدخول

من فقه الدعاء يقول سيدنا عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -: "أنا لا أحمل همَّ الإجابة، وإنما أحمل همَّّ الدعاء، فإذا أُلهمت الدعاء كانت الإجابة معه". وهذا فهم عميق أصيل ، فليس كل دعاء مجابًا، فمن الناس من يدعو على الآخرين طالبًا إنزال الأذى بهم ؛ لأنهم ينافسونه في تجارة ، أو لأن رزقهم أوسع منه ، وكل دعاء من هذا القبيل ، مردود على صاحبه لأنه باطل وعدوان على الآخرين. والدعاء مخ العبادة ، وقمة الإيمان ، وسرّ المناجاة بين العبد وربه ، والدعاء سهم من سهام الله ، ودعاء السحر سهام القدر، فإذا انطلق من قلوب ناظرة إلى ربها ، راغبة فيما عنده ، لم يكن لها دون عرش الله مكان. جلس عمر بن الخطاب يومًا على كومة من الرمل ، بعد أن أجهده السعي والطواف على الرعية ، والنظر في مصالح المسلمين ، ثم اتجه إلى الله وقال: "اللهم قد كبرت سني ، ووهنت قوتي ، وفشت رعيتي ، فاقبضني إليك غير مضيع ولا مفتون ، واكتب لي الشهادة في سبيلك ، والموت في بلد رسولك". انظر إلى هذا الدعاء ، أي طلب من الدنيا طلبه عمر، وأي شهوة من شهوات الدنيا في هذا الدعاء ، إنها الهمم العالية ، والنفوس الكبيرة ، لا تتعلق أبدًا بشيء من عرض هذه الحياة ، وصعد هذا الدعاء من قلب رجل يسوس الشرق والغرب ، ويخطب وده الجميع ، حتى قال فيه القائل: يا من رأى عمرًا تكسوه بردته ** والزيت أدم له والكوخ مأواه يهتز كسرى على كرسيه فرقًا ** من بأسه وملوك الروم تخشاه ماذا يرجو عمر من الله في دعائه ؟ إنه يشكو إليه ضعف قوته ، وثقل الواجبات والأعباء ، ويدعو ربه أن يحفظه من الفتن ، والتقصير في حق الأمة ، ثم يتطلع إلى منزلة الشهادة في سبيله ، والموت في بلد رسوله ، فما أجمل هذه الغاية ، وما أعظم هذه العاطفة التي تمتلئ حبًا وحنينًا إلى رسول الله - صل الله عليهلم -: (أن يكون مثواه بجواره). يقول معاذ بن جبل - رضي الله عنه -: "يا بن آدم أنت محتاج إلى نصيبك من الدنيا ، وأنت إلى نصيبك من الآخرة أحوج ، فإن بدأت بنصيبك من الآخرة ، مرّ بنصيبك من الدنيا فانتظمها انتظامًا ، وإن بدأت بنصيبك من الدنيا ، فائت نصيبك من الآخرة ، وأنت من الدنيا على خطر). وروى الترمذي بسنده عن النبي - صل الله عليهلم -: أنه قال: ((من أصبح والآخرة أكبر همه جمع الله له شمله ، وجعل غناه في قلبه ، وأتته الدنيا وهي راغمة ، ومن أصبح والدنيا أكبر همه فرَّق الله عليه ضيعته ، وجعل فقره بين عينيه ولم يأته من الدنيا إلا ما كُتب له)). وأخيرًا .. أرأيت كيف أُلهم عمر الدعاء وكانت الإجابة معه ، وصدق الله العظيم إذ يقول: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) (186)" (البقرة:186).


شاطر | 
 

 كذبت على زوجتي ولم أخبرها بعلاقاتي السابقة وأحس بتأنيب الضمير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




نقــاط : 86860



مُساهمةموضوع: كذبت على زوجتي ولم أخبرها بعلاقاتي السابقة وأحس بتأنيب الضمير   الخميس 14 مارس 2013 - 16:01

السلام عليكم

أنا مقبل على الزواج. ولكني في الماضي وقعت في المعصية مع فتاة الا أني لم أجامعها. و البنت التي أريد الزواج منها سألتني عن ماضي فأنكرت ملامستي لأي فتاة فبلها. حتى أنها سألتني عما اذا ما قمت بأي من مقدمات الزنا فأنكرت. حتى أني أحس بالذنب لما فعلت في الماضي و أعيش عذابا نفسيا لشعوري بأني كذبت على الفتاة التى أريد الزواج منها. حتى أني أخاف من فقدانها اذا بحت لها بسري و ذاك لفرط حبي لها. و ينتابني شعور غريب بأني أرذل خلق الله و أنجسهم لفعلتي تلك. أرجو منكم التوجيه و الساعدة فإني والله أعيش مرارة الذنب و أشعر بشؤم الخديعة. حياتي صارت عذابا.


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . . .
وأسأل الله العظيم أن يبارك لك وعليك وأن يجمع بينكما على خير . .

أخي الكريم . . .
حين يقع الانسان في ذنب أو معصية ويستره الله تعالى ، ثم هو يتوب من مما وقع فيه فإن من تمام التوبة أن يقبل ستر الله عليه ، لا يهتك هذا الستر فبدل من أن يقع في معصية يقع في معصيتين !
والمصارحة بين الزوجين عامل ( إيجابي ) لكن المصارحة غير ( المفاضحة ) . . .
المصارحة لا تعني هتك السّتر والمجاهرة بالذنب .

النصيحة لك ..
أن تكثر من الاستغفار والتوبة وتحسن الظن بربّك .
فإن الذي سترك وقت معصيته يسترك في حال توبتك وأوبتك وهو جل وتعالى يحب التوّأبين والمتطهرين .
احرص على أن تبدأ حياتك مع زوجتك بحب الله وان تستشعرا أنكما على أعتاب حياة جديدة غايتها العبودية لله تعالى ، وصناعة جيل صالح يعبد الله .
لا تطلب من زوجتك أن تصارحك ولا تفتحا على نفسيكما بابا من الظن والشك والريبة .

اهتم بتنمية روح الايمان في نفسك . .
والله يرعاك ؛ ؛ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كذبت على زوجتي ولم أخبرها بعلاقاتي السابقة وأحس بتأنيب الضمير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اسلام ويب :: ۩✖ منتدي المواضيع العامة والصحه ۩✖ :: استشارات عامـه :: استشــارات زوجيّة-
انتقل الى: