الرئيسيةاليوميةبحـثس .و .جالمجموعاتالأعضاءالتسجيلدخول

من فقه الدعاء يقول سيدنا عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -: "أنا لا أحمل همَّ الإجابة، وإنما أحمل همَّّ الدعاء، فإذا أُلهمت الدعاء كانت الإجابة معه". وهذا فهم عميق أصيل ، فليس كل دعاء مجابًا، فمن الناس من يدعو على الآخرين طالبًا إنزال الأذى بهم ؛ لأنهم ينافسونه في تجارة ، أو لأن رزقهم أوسع منه ، وكل دعاء من هذا القبيل ، مردود على صاحبه لأنه باطل وعدوان على الآخرين. والدعاء مخ العبادة ، وقمة الإيمان ، وسرّ المناجاة بين العبد وربه ، والدعاء سهم من سهام الله ، ودعاء السحر سهام القدر، فإذا انطلق من قلوب ناظرة إلى ربها ، راغبة فيما عنده ، لم يكن لها دون عرش الله مكان. جلس عمر بن الخطاب يومًا على كومة من الرمل ، بعد أن أجهده السعي والطواف على الرعية ، والنظر في مصالح المسلمين ، ثم اتجه إلى الله وقال: "اللهم قد كبرت سني ، ووهنت قوتي ، وفشت رعيتي ، فاقبضني إليك غير مضيع ولا مفتون ، واكتب لي الشهادة في سبيلك ، والموت في بلد رسولك". انظر إلى هذا الدعاء ، أي طلب من الدنيا طلبه عمر، وأي شهوة من شهوات الدنيا في هذا الدعاء ، إنها الهمم العالية ، والنفوس الكبيرة ، لا تتعلق أبدًا بشيء من عرض هذه الحياة ، وصعد هذا الدعاء من قلب رجل يسوس الشرق والغرب ، ويخطب وده الجميع ، حتى قال فيه القائل: يا من رأى عمرًا تكسوه بردته ** والزيت أدم له والكوخ مأواه يهتز كسرى على كرسيه فرقًا ** من بأسه وملوك الروم تخشاه ماذا يرجو عمر من الله في دعائه ؟ إنه يشكو إليه ضعف قوته ، وثقل الواجبات والأعباء ، ويدعو ربه أن يحفظه من الفتن ، والتقصير في حق الأمة ، ثم يتطلع إلى منزلة الشهادة في سبيله ، والموت في بلد رسوله ، فما أجمل هذه الغاية ، وما أعظم هذه العاطفة التي تمتلئ حبًا وحنينًا إلى رسول الله - صل الله عليهلم -: (أن يكون مثواه بجواره). يقول معاذ بن جبل - رضي الله عنه -: "يا بن آدم أنت محتاج إلى نصيبك من الدنيا ، وأنت إلى نصيبك من الآخرة أحوج ، فإن بدأت بنصيبك من الآخرة ، مرّ بنصيبك من الدنيا فانتظمها انتظامًا ، وإن بدأت بنصيبك من الدنيا ، فائت نصيبك من الآخرة ، وأنت من الدنيا على خطر). وروى الترمذي بسنده عن النبي - صل الله عليهلم -: أنه قال: ((من أصبح والآخرة أكبر همه جمع الله له شمله ، وجعل غناه في قلبه ، وأتته الدنيا وهي راغمة ، ومن أصبح والدنيا أكبر همه فرَّق الله عليه ضيعته ، وجعل فقره بين عينيه ولم يأته من الدنيا إلا ما كُتب له)). وأخيرًا .. أرأيت كيف أُلهم عمر الدعاء وكانت الإجابة معه ، وصدق الله العظيم إذ يقول: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) (186)" (البقرة:186).


شاطر | 
 

  طفلتي ترى في نومها كأن رجليها تتلوى.. ما تشخصيكم والعلاج؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




نقــاط : 87145



مُساهمةموضوع: طفلتي ترى في نومها كأن رجليها تتلوى.. ما تشخصيكم والعلاج؟    الإثنين 11 مارس 2013 - 18:27

السؤال
الدكتور محمد عبد العليم

طفلتي عمرها 11 سنة، تقول إنه يأتيها في نومها كأن رجليها تتلوى، ثم تقوم مذعورة وهي ترتجف، ومؤخرا أتتها نوبة، وصارت قدمها اليسرى تتحرك لا إراديا لمدة أربعة أيام، وتعبت منها (الأصابع والمشط)، ذهبت بها للطوارئ، وعاينها طبيب الأعصاب، وقال: بسيطة وأعطاها Rivotril بمقدار نصف ملجم لمدة خمسة أيام فقط، ثم إنه قال لابد أن آخذ رأي الطبيب النفسي، ثم ذهبت بها للطبيب النفسي، وبعد الحديث معها قال: إن عندها قلق مخاوف حيث لا تستطيع أن تنام لوحدها، وهي حساسة، ووصف لها لسترال بجرعة 25 مجم لمدة أسبوع، ثم 50 مجم لستة أشهر فأي الخيارين أخذ الريفوتريل أم اللسترال؟ وإذا أخذت الريفوتريل كيف تنسحب منه؟ وكيفية أخذه بالطريقة الصحيحة؟

هناك عدة استشارات سابقه فيما يخص هذه الفتاة.

ولكم الشكر.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خالد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب، نسأل الله العافية والشفاء لابنتك.

أيها الفاضل الكريم كما ذكر فإن الصورة الصوفية التي تعاني منها هذه الابنة قد تكون بالفعل هي قلق المخاوف كما أشار الطبيب النفسي، وكثيراً من الأطفال يبدأ الأمر في شكل أحلام مفزعة يكون الطفل شبه مستيقظاً، أو يدرك الجزء الأكبر من الحلم، ويبدأ في التحرك فيه، وهنا قد يبدأ لديه الخوف، ومن ثم يستمر بشكل حركات لا إرادية، هذا من ناحية.

الاحتمال الثاني، وهو ضعيف جدًا وأرجو أن لا يزعجك أبداً، وهو أمر اضطراب كهرباء الدماغ في بعض الأطفال، كهرباء الدماغ خاصة إذا كان هذا الاضطراب ناشئ من الفص الصدغي، وقد يظهر في شكل خوف وتوتر وحركات لا إرادية لدى بعض الأطفال، لكن هذه الابنة، هذه هي النوبة الوحيدة التي تحدث لها، لا أعتقد أن علتها هي كهرباء الدماغ، وحين عرفت أن طبيب الأعصاب أعطاها عقار (Rivotril) ظننت أنه قد وضعها في الاعتبار، ويمكن أن يكون قد وضع هذا الاعتبار، لكن لم يفضل الطبيب إزعاجكم بشيء قد لا يكون موجودا أصلاً.

عموماً الأمر بسيط، وأعتقد أنه ليس هنالك داع أن تعطي هذه الطفلة حفظها الله (Rivotril) فهو دواء خاص جداً يعطى للحالات الخاصة، نعرف أنه يعالج المخاوف، لكن لا أرى داعيا لتناوله.

اللسترال دواء جيد وهو سليم للأطفال والجرعة التي وصفها لك الطبيب جرعة جيدة وسليمة.

الـ Rivotril طريقة الانسحاب منه هي أن تخفض الجرعة التي تتناولها الطفلة إلى النصف، فإن كانت تتناول نصف مليجرام فاجعلها ربع مليجرام يومياً لمدة ثلاث ليال، ثم بعد ذلك ربع مليجرام يوما بعد يوم لمدة ثلاثة أيام يتم التوقف عن تناوله، وتستمر في عقار لسترال.

أيها الفاضل الكريم: من وجهة نظري هذا الطفلة إذا قابلت الأخصائية النفسية سوف يكون أمرا جيدا، وسوف تدربها الأخصائية على تمارين الاسترخاء، وربما تحاول أن تستكشف جذور القلق والمخاوف التي لديها ومن ثم تعطيها التوجيه النفسي الصحيح، ومن جانبكم حاولوا دائماً طمأنتها وتشجيعها، وأن لا نشعرها بأي نوع من العلة، هذا مهم جداً من أجل بنائها النفسي.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
طفلتي ترى في نومها كأن رجليها تتلوى.. ما تشخصيكم والعلاج؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اسلام ويب :: ۩✖ منتدي المواضيع العامة والصحه ۩✖ :: استشارات عامـه :: استشـــارات نفسيّة-
انتقل الى: