الرئيسيةاليوميةبحـثس .و .جالمجموعاتالأعضاءالتسجيلدخول

من فقه الدعاء يقول سيدنا عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -: "أنا لا أحمل همَّ الإجابة، وإنما أحمل همَّّ الدعاء، فإذا أُلهمت الدعاء كانت الإجابة معه". وهذا فهم عميق أصيل ، فليس كل دعاء مجابًا، فمن الناس من يدعو على الآخرين طالبًا إنزال الأذى بهم ؛ لأنهم ينافسونه في تجارة ، أو لأن رزقهم أوسع منه ، وكل دعاء من هذا القبيل ، مردود على صاحبه لأنه باطل وعدوان على الآخرين. والدعاء مخ العبادة ، وقمة الإيمان ، وسرّ المناجاة بين العبد وربه ، والدعاء سهم من سهام الله ، ودعاء السحر سهام القدر، فإذا انطلق من قلوب ناظرة إلى ربها ، راغبة فيما عنده ، لم يكن لها دون عرش الله مكان. جلس عمر بن الخطاب يومًا على كومة من الرمل ، بعد أن أجهده السعي والطواف على الرعية ، والنظر في مصالح المسلمين ، ثم اتجه إلى الله وقال: "اللهم قد كبرت سني ، ووهنت قوتي ، وفشت رعيتي ، فاقبضني إليك غير مضيع ولا مفتون ، واكتب لي الشهادة في سبيلك ، والموت في بلد رسولك". انظر إلى هذا الدعاء ، أي طلب من الدنيا طلبه عمر، وأي شهوة من شهوات الدنيا في هذا الدعاء ، إنها الهمم العالية ، والنفوس الكبيرة ، لا تتعلق أبدًا بشيء من عرض هذه الحياة ، وصعد هذا الدعاء من قلب رجل يسوس الشرق والغرب ، ويخطب وده الجميع ، حتى قال فيه القائل: يا من رأى عمرًا تكسوه بردته ** والزيت أدم له والكوخ مأواه يهتز كسرى على كرسيه فرقًا ** من بأسه وملوك الروم تخشاه ماذا يرجو عمر من الله في دعائه ؟ إنه يشكو إليه ضعف قوته ، وثقل الواجبات والأعباء ، ويدعو ربه أن يحفظه من الفتن ، والتقصير في حق الأمة ، ثم يتطلع إلى منزلة الشهادة في سبيله ، والموت في بلد رسوله ، فما أجمل هذه الغاية ، وما أعظم هذه العاطفة التي تمتلئ حبًا وحنينًا إلى رسول الله - صل الله عليهلم -: (أن يكون مثواه بجواره). يقول معاذ بن جبل - رضي الله عنه -: "يا بن آدم أنت محتاج إلى نصيبك من الدنيا ، وأنت إلى نصيبك من الآخرة أحوج ، فإن بدأت بنصيبك من الآخرة ، مرّ بنصيبك من الدنيا فانتظمها انتظامًا ، وإن بدأت بنصيبك من الدنيا ، فائت نصيبك من الآخرة ، وأنت من الدنيا على خطر). وروى الترمذي بسنده عن النبي - صل الله عليهلم -: أنه قال: ((من أصبح والآخرة أكبر همه جمع الله له شمله ، وجعل غناه في قلبه ، وأتته الدنيا وهي راغمة ، ومن أصبح والدنيا أكبر همه فرَّق الله عليه ضيعته ، وجعل فقره بين عينيه ولم يأته من الدنيا إلا ما كُتب له)). وأخيرًا .. أرأيت كيف أُلهم عمر الدعاء وكانت الإجابة معه ، وصدق الله العظيم إذ يقول: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) (186)" (البقرة:186).


إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 احذروا الجينز الضيق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




نقــاط : 87145



مُساهمةموضوع: احذروا الجينز الضيق   الأربعاء 27 فبراير 2013 - 15:34

احذروا الجينز الضيق

لقد انتشرت الجينزات الضيقة بشكل كبير في الوقت الحاضر فترى الرجال والنساء والاطفال يقومون بشرائها وارتدائها فهي تعتبر رمزا لاظهار مفاتن وجمال الجسد وللفت الانتباه او احيانا اتباعا للموضة السائدة والمنتشرة بشكل غريب في الوطن العربي

وقد تبين ان الجينزات الضيقة لها اضرار صحية عديدة قد تتسبب في احداثها ومنها :
الم الفخذ المذلي : فيشعر الشخص بخدران ووخز والم حارق في المنطقة العليا من الفخذ بسبب حدوث ضيق او ضغط شديد على الاعصاب في تلك المنطقة ومن مسبباتها الرئيسية ارتداء الملابس الضيقة واهمها الجينزات .

عدوى الخميرة المهبلية :
حيث ان ارتداء الملابس الضيقة وخاصة الجينزات يغلق منافذ التنفس ويقيد المساحة الفارغة في الجزء الاسفل من الجسم وهذا يولد ارتفاع في درجة الحرارة وازدياد نسبة الرطوبة في تلك المنطقة مما ينتج عن ذلك التهاب في المهبل يؤدي الى تهيجه وزيادة شديدة في افرازاته مرفقا بها حكة مستمرة و ضغط شديد وهذه العوامل تهيء الجو المناسب لتكاثر البكتيريا في المهبل وتوسعها محدثة بعد ذلك عدوى الخميرة المهبلية.

الحموضة المعوية :
حيث ان الخصر الضيق للجينز يسبب ضغط شديد على البطن ويقيد العمليات الداخلية التي تحدث خلال عملية الهضم قيؤدي ذلك الى عودة الاحماض الى المريء ويؤدي ذلك الى الحرقة والحموضة في المعدة او احيانا في الحلق والصدر.

الام في البطن :
كما ذكرنا ان الخصر الضيق للجينز يؤثر على البطن بضغطه وحشره وهذا يؤثر على عملية الهضم ايضا ويصعبها مما تسبب عسر في الهضم والام في البطن.

ضرر في الجهاز التناسلي للرجل:
فالجينز الضيق يضغط على الخصيتين ويقيد حركة الدورة الدموية ويزيد من درجة حرارة محيطهما ويسبب الحكة وظهور الفطريات احيانا ويؤثر بشكل سلبي على نمو العضو الذكري خاصة في مرحلة عدم اكتمال النمو.

ومما سبق ذكره فان تقييض عمل الدورة الدموية والضغط الشديد على الاعصاب واغلاق مجاري تنفس الجلد الذي تسببه ارتداء الجينزات الضيقة قد يؤدي الى تطور متلازمة قشرة البرتقال او السيليوليت وويزيد من سرعة انتشار الدوالي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
احذروا الجينز الضيق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اسلام ويب :: ۩✖ منتدي المواضيع العامة والصحه ۩✖ :: الصحه العــامــه :: صحتــــك تهمنـــــا-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: