الرئيسيةاليوميةبحـثس .و .جالمجموعاتالأعضاءالتسجيلدخول

من فقه الدعاء يقول سيدنا عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -: "أنا لا أحمل همَّ الإجابة، وإنما أحمل همَّّ الدعاء، فإذا أُلهمت الدعاء كانت الإجابة معه". وهذا فهم عميق أصيل ، فليس كل دعاء مجابًا، فمن الناس من يدعو على الآخرين طالبًا إنزال الأذى بهم ؛ لأنهم ينافسونه في تجارة ، أو لأن رزقهم أوسع منه ، وكل دعاء من هذا القبيل ، مردود على صاحبه لأنه باطل وعدوان على الآخرين. والدعاء مخ العبادة ، وقمة الإيمان ، وسرّ المناجاة بين العبد وربه ، والدعاء سهم من سهام الله ، ودعاء السحر سهام القدر، فإذا انطلق من قلوب ناظرة إلى ربها ، راغبة فيما عنده ، لم يكن لها دون عرش الله مكان. جلس عمر بن الخطاب يومًا على كومة من الرمل ، بعد أن أجهده السعي والطواف على الرعية ، والنظر في مصالح المسلمين ، ثم اتجه إلى الله وقال: "اللهم قد كبرت سني ، ووهنت قوتي ، وفشت رعيتي ، فاقبضني إليك غير مضيع ولا مفتون ، واكتب لي الشهادة في سبيلك ، والموت في بلد رسولك". انظر إلى هذا الدعاء ، أي طلب من الدنيا طلبه عمر، وأي شهوة من شهوات الدنيا في هذا الدعاء ، إنها الهمم العالية ، والنفوس الكبيرة ، لا تتعلق أبدًا بشيء من عرض هذه الحياة ، وصعد هذا الدعاء من قلب رجل يسوس الشرق والغرب ، ويخطب وده الجميع ، حتى قال فيه القائل: يا من رأى عمرًا تكسوه بردته ** والزيت أدم له والكوخ مأواه يهتز كسرى على كرسيه فرقًا ** من بأسه وملوك الروم تخشاه ماذا يرجو عمر من الله في دعائه ؟ إنه يشكو إليه ضعف قوته ، وثقل الواجبات والأعباء ، ويدعو ربه أن يحفظه من الفتن ، والتقصير في حق الأمة ، ثم يتطلع إلى منزلة الشهادة في سبيله ، والموت في بلد رسوله ، فما أجمل هذه الغاية ، وما أعظم هذه العاطفة التي تمتلئ حبًا وحنينًا إلى رسول الله - صل الله عليهلم -: (أن يكون مثواه بجواره). يقول معاذ بن جبل - رضي الله عنه -: "يا بن آدم أنت محتاج إلى نصيبك من الدنيا ، وأنت إلى نصيبك من الآخرة أحوج ، فإن بدأت بنصيبك من الآخرة ، مرّ بنصيبك من الدنيا فانتظمها انتظامًا ، وإن بدأت بنصيبك من الدنيا ، فائت نصيبك من الآخرة ، وأنت من الدنيا على خطر). وروى الترمذي بسنده عن النبي - صل الله عليهلم -: أنه قال: ((من أصبح والآخرة أكبر همه جمع الله له شمله ، وجعل غناه في قلبه ، وأتته الدنيا وهي راغمة ، ومن أصبح والدنيا أكبر همه فرَّق الله عليه ضيعته ، وجعل فقره بين عينيه ولم يأته من الدنيا إلا ما كُتب له)). وأخيرًا .. أرأيت كيف أُلهم عمر الدعاء وكانت الإجابة معه ، وصدق الله العظيم إذ يقول: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) (186)" (البقرة:186).


إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 هشاشة العظام … اللص الصامت ….. أوقف هشاشة العظام قبل أن توقفك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




نقــاط : 86865



مُساهمةموضوع: هشاشة العظام … اللص الصامت ….. أوقف هشاشة العظام قبل أن توقفك   الأربعاء 27 فبراير 2013 - 15:31

هشاشة العظام … اللص الصامت ….. أوقف هشاشة العظام قبل أن توقفك


هشاشة العظام هي إحدى أمراض العظام التي تجعل العظام أكثر هشاشة وبالتالي فإنها يمكن أن تنكسر بسهولة والعظام الأكثر عرضة للكسر هي الورك ,الساعد,العمود الفقري , إصابات العمود الفقري قد تؤدي إلى نقص في الطول وتجعل الظهر منحني بشدة ومحدب .

أعراض هشاشة العظام :

حدوث آلام متكررة ومستمرة في الظهر – آلام متفرقة في عظام الجسم – كسور في العمود الفقري أو عنق عظمة الفخذ أو الرسغ – انحناء في العمود الفقري ويحدث نقص تدريجي في طول القامة

أسباب هشاشة العظام :

تقدم السن – انقطاع الدورة الشهرية ونقص هرمون الاستروجين وكذلك يحدث للسيدات اللاتي يتم استئصال الرحم والمبيض لهن .

استعمال بعض الأدوية لفترات طويلة كالكورتيزون وبعض مدرات البول مثل الفيوروسيميد – مضادات التجلط مثل الهيبارين ومضادات التشنج مثل الفينيتوين الباربيتيورات .

التدخين وتناول الكحوليات يزيد من سرعة فقدان العظام ويعوق قدرة الجسم على الاحتفاظ بعظام سليمة

نقص الكالسيوم في الطعام من أهم عوامل الإصابة

يحدث بسبب العوامل الوراثية كإصابة أحد الأقارب ويحدث بسبب نقص الوزن والبنية الضعيفة .

قلة ممارسة التمرينات الرياضية وقلة التعرض لضوء الشمس

وتوجد بعض الأمراض يصاحبها هشاشة العظام مثل : أمراض الكلى والكبد المزمنة – روماتيد المفاصل – سكر الدم – زيادة إفراز الغدة العرقية والغدد جارات الدرقية- الأنيميا الخبيثة ( نقص فيتامين B12 ) – لوكيميا الدم وسرطان الغدد الليمفاوية – هيموفيليا الدم – استئصال المعدة جراحيا – سوء التغذية والامتصاص – قصور الهرمونات الجنسية – ضيق الشعب الهوائية .

العلاج الوقائي لهشاشة العظام :

تفادي عوامل الخطر – تغيير نمط الحياة الذي يعتمد على قلة الحركة وقلة التمرينات الرياضية – مزاولة الرياضة والتعرض لأشعة الشمس باعتدال – تناول الأطعمة التي تحتوي كميات مناسبة من الكالسيوم كالتالي :

الرجال فوق 30 عام 1000 مجم يوميا – الرجال فوق50 عام 1200 مجم يوميا – النساء من 20 الى 40 عام 1000 مجم يوميا – النساء فوق 40 عام 1500 مجم يوميا – النساء أثناء الحمل والرضاعة 1000 الى 1200 مجم يوميا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هشاشة العظام … اللص الصامت ….. أوقف هشاشة العظام قبل أن توقفك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اسلام ويب :: ۩✖ منتدي المواضيع العامة والصحه ۩✖ :: الصحه العــامــه :: صحتــــك تهمنـــــا-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: