الرئيسيةاليوميةبحـثس .و .جالمجموعاتقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

من فقه الدعاء يقول سيدنا عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -: "أنا لا أحمل همَّ الإجابة، وإنما أحمل همَّّ الدعاء، فإذا أُلهمت الدعاء كانت الإجابة معه". وهذا فهم عميق أصيل ، فليس كل دعاء مجابًا، فمن الناس من يدعو على الآخرين طالبًا إنزال الأذى بهم ؛ لأنهم ينافسونه في تجارة ، أو لأن رزقهم أوسع منه ، وكل دعاء من هذا القبيل ، مردود على صاحبه لأنه باطل وعدوان على الآخرين. والدعاء مخ العبادة ، وقمة الإيمان ، وسرّ المناجاة بين العبد وربه ، والدعاء سهم من سهام الله ، ودعاء السحر سهام القدر، فإذا انطلق من قلوب ناظرة إلى ربها ، راغبة فيما عنده ، لم يكن لها دون عرش الله مكان. جلس عمر بن الخطاب يومًا على كومة من الرمل ، بعد أن أجهده السعي والطواف على الرعية ، والنظر في مصالح المسلمين ، ثم اتجه إلى الله وقال: "اللهم قد كبرت سني ، ووهنت قوتي ، وفشت رعيتي ، فاقبضني إليك غير مضيع ولا مفتون ، واكتب لي الشهادة في سبيلك ، والموت في بلد رسولك". انظر إلى هذا الدعاء ، أي طلب من الدنيا طلبه عمر، وأي شهوة من شهوات الدنيا في هذا الدعاء ، إنها الهمم العالية ، والنفوس الكبيرة ، لا تتعلق أبدًا بشيء من عرض هذه الحياة ، وصعد هذا الدعاء من قلب رجل يسوس الشرق والغرب ، ويخطب وده الجميع ، حتى قال فيه القائل: يا من رأى عمرًا تكسوه بردته ** والزيت أدم له والكوخ مأواه يهتز كسرى على كرسيه فرقًا ** من بأسه وملوك الروم تخشاه ماذا يرجو عمر من الله في دعائه ؟ إنه يشكو إليه ضعف قوته ، وثقل الواجبات والأعباء ، ويدعو ربه أن يحفظه من الفتن ، والتقصير في حق الأمة ، ثم يتطلع إلى منزلة الشهادة في سبيله ، والموت في بلد رسوله ، فما أجمل هذه الغاية ، وما أعظم هذه العاطفة التي تمتلئ حبًا وحنينًا إلى رسول الله - صل الله عليهلم -: (أن يكون مثواه بجواره). يقول معاذ بن جبل - رضي الله عنه -: "يا بن آدم أنت محتاج إلى نصيبك من الدنيا ، وأنت إلى نصيبك من الآخرة أحوج ، فإن بدأت بنصيبك من الآخرة ، مرّ بنصيبك من الدنيا فانتظمها انتظامًا ، وإن بدأت بنصيبك من الدنيا ، فائت نصيبك من الآخرة ، وأنت من الدنيا على خطر). وروى الترمذي بسنده عن النبي - صل الله عليهلم -: أنه قال: ((من أصبح والآخرة أكبر همه جمع الله له شمله ، وجعل غناه في قلبه ، وأتته الدنيا وهي راغمة ، ومن أصبح والدنيا أكبر همه فرَّق الله عليه ضيعته ، وجعل فقره بين عينيه ولم يأته من الدنيا إلا ما كُتب له)). وأخيرًا .. أرأيت كيف أُلهم عمر الدعاء وكانت الإجابة معه ، وصدق الله العظيم إذ يقول: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) (186)" (البقرة:186).


إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 استفسار عن المشيمة النازلة ضرورى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ريمان
 
 


مشــآركـآتــى : 2
نقــاط : 7324
نقاط التقييم : 1
المـدينــه : القاهرة



مُساهمةموضوع: استفسار عن المشيمة النازلة ضرورى   الثلاثاء 4 ديسمبر 2012 - 11:53

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا حامل بالاسبوع السادس والعشرين واعانى من المشيمة النازلة وهى تسد عنق الرحم فهل هذا خطر على الجنين ومالذى يجب فعله حيث انه نزل علية دم وافرازات واشعر بانقباضات وتقل الى اسفل مع العلم انه اول حمل لى وهل يجب الامتناع عن الشغل والجماع ام لا
برجاء الرد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو




نقــاط : 85700



مُساهمةموضوع: رد: استفسار عن المشيمة النازلة ضرورى   الثلاثاء 4 ديسمبر 2012 - 13:23

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اهلا بكي اختي الفاضله / ريمان


إذا كان نزول المشيمة في هذه الفترة من الحمل نزولا خفيفا, فإنه سيتحسن، وتصبح المشيمة بوضع طبيعي بعد تجاوز الحمل عمر 20 أسبوعا, وهذا يحدث بنسبة تصل لأكثر من 95% تقريبا من الحالات - بإذن الله-, حيث تنمو المشيمة، وتصعد للأعلى مع نمو الرحم.

أما إن كان نزول المشيمة بدرجة شديدة, فهنا قد لا تصعد للأعلى, بل قد تبقى بوضع منخفض, ويستمر النزف, وهذا لا يتم التأكد منه إلا بعد عمر 20 أسبوع.

ويجب على كل حامل تعاني من نزف مهبلي, مهما كان سببه, أن تلتزم الراحة, إلا في حال تم التأكد بأن هذا الدم ليس صادرا عن الحمل, كأن يكون صادرا عن لحمية، أو قرحة في عنق الرحم مثلا, ولذلك فمن المهم جدا أن يتم عمل فحص بالمنظار النسائي لكل حامل تعاني من نزول الدم في الحمل, مع ضرورة أخذ مسحة من عنق الرحم, لنفي احتمالات أخرى قد تكون موجودة ولا ينتبه إليها.

وأرى أنه يجب أخذ تقرير طبي بالحالة من الطبيبة المتابعة, ويجب أن تذكر فيه حاجتك إلى الراحة، أو أخذ إجازة من العمل, إلى أن يتوقف النزف كليا - بإذن الله تعالى -، ولا بديل عن الراحة في هذه الحالات, فهي الأساس, وإلى جانبها يجب الإكثار من تناول السوائل المفيدة والماء, مع الاستمرار على المثبتات, وهذا كله نوع من الأخذ بالأسباب ليس إلا, لكن يبقى التوكل على الله عز وجل هو الأهم, فهو خير الحافظين.

نسأل الله عز وجل أن يكمل لك الحمل والولادة على خير.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ريمان
 
 


مشــآركـآتــى : 2
نقــاط : 7324
نقاط التقييم : 1
المـدينــه : القاهرة



مُساهمةموضوع: رد: استفسار عن المشيمة النازلة ضرورى   الجمعة 7 ديسمبر 2012 - 10:55

جزاكم الله خيرا على الرد والمشكلة انها تسد عنق الرحم الحمد لله على كل حال وأسألكم الدعاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو




نقــاط : 85700



مُساهمةموضوع: رد: استفسار عن المشيمة النازلة ضرورى   الجمعة 7 ديسمبر 2012 - 17:25

وجزاكم كل خير
واسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يتمم حملكي علي خير
وان يرزقكي الذريه الصالحه التي تقر عينيكي بها
والرجاء ابلاغنا بحالتك اول باول
والله الموفق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
استفسار عن المشيمة النازلة ضرورى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اسلام ويب :: ۩✖ منتدي المواضيع العامة والصحه ۩✖ :: الصحه العــامــه :: الاستشارات الطبية-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: